البنك الدولي: نسبة كبيرة من اليمنيين يواجهون خطر الجوع بسبب استمرار الحرب     انطلاق أعمال مؤتمر المثقفين اليمنيين في مدينة المكلا     هل إحياء مناسبة الغدير يندرج ضمن حق الحرية والتعبير؟     ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم    

الإثنين, 09 نوفمبر, 2015 05:34:47 مساءً

يا للفاجعة رحل مهندس السياسة و الدبلوماسية اليمنية قبل الأوان ..

يا لهول مفارقة الوطن لذلك الرجل الكبير..

الكبير بعقله وفكرة وفهمه.
 
الكبير بفكره وتفكيره.. بإدراكه العميق للمجريات والمألات .. الكبير بنضالاته وجهوده وعقله الراجح وفهمه الناضج الدقيق..
 
إنها والله خسارة وفاجعة أن يرحل عنا الدكتور عبد الكريم الارياني  وعن هذا الوطن والجميع في امس الحاجة إليه و أمثاله.
 
فالدكتور الارياني احد كبار هذا الوطن الذين سيسجل التاريخ عنهم الحضور والأثر وستظل تتعاقب ذكراهم الأجيال.
 
 فالوطن اليوم بأمس الحاجة لحضورك أيها الراحل الكبير ولحضور نظراتك الصائبة وتبصيراتك السديدة وحكمتك النابعة عن فهم عميق وخبرة وتمرس. تمرس في الشؤون السياسية والدبلوماسية وإدارة شؤون الحكم والعمل الحزبي دام لعقود من الزمن.
 
ومع فاجعتنا برحيل د.الارياني  فإننا ومع ذلك مطالبون بالوقوف بجدية أمام قضية ذات أهمية قصوى كون الحاجة إليها جيل بعد جيل يسترشدون بتراكم الخبرة ويستفيدون منها.
 
إن تراكم الخبرات في المجالات المختلفة والتي يقع في مقدمتها تراكم الخبرة في المجال السياسي والدبلوماسية..
 
فالتراكم يحفظ الخبرات من الذبول والتلاشي. ويساهم بشكل فعال في استفادة الأجيال منها جيلا بعد جيل.
 
فتراكم الخبرات والتجارب مهم جدا" فهو يساهم بشكل كبير  في اختصار المسافات الموصلة نحو الأهداف المستقبلية.
 
 ويقلل كذلك من حجم الهدر الناجم عن السير في الطرق المسدودة.
 
 وللجهود التي تبذل في سبيل تحقيق الآمال والتطلعات المرجوة.
 
 والتراكم أيضا يحافظ على الذاكرة الجمعية للشعب للاستفادة منها في المراحل المتعاقبة.
 
 فيبصر السائرون ويجعل الطريق سالكة أمامهم والوعرة اقل لبلوغ الغايات المرجوة وتحقيق الأهداف بكلفة منخفضة.
 
رحمك الله يا مهندس السياسة والدبلوماسية اليمنية، فقد غبت في لحظة تاريخية حساسة غاية في الارتباك والتداخل.
 
فكم نحن اليوم بحاجة إليك، ومع كل هذا الألم على رحيلك إلا انك ستظل حاضرنا" رغم غيابك وستبقى مكانتك وأمثالك حاضرة في ذاكرة الزمان عصية على التجاهل و النسيان.


قضايا وآراء
انتصار البيضاء