عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي     أمن تعز يستعيد سيارة مخطوفة تابعة لمنظمة تعمل في مجال رعاية الأطفال     تقرير دولي: التساهل مع مرتكبي الانتهاكات يهدد أي اتفاق سلام في اليمن     الحكومة تدين قصف مليشيا الحوثي مخيما للنازحين في صرواح بمأرب     مرتزقة إيران حين يهربون بالتوصيف تجاه الأخرين    

السبت, 19 سبتمبر, 2015 09:37:06 مساءً

القوة العمياء إذ أفرغت "نون النسوة " الناعمة من المعنى..
 
كان معنا نون النسوة، موروث النعومة والأناقة والسلام.. طيرتهن مليشيا نساء الحوثي.. وجعلت منهن قوة عمياء تداجف وتناطح، و تضرب بيد من حديد مثلهن مثل زعيمهن صالح.. وتكرار جملته الشهيرة عقب كل كارثة يصنعها : " سنضرب بيد من حديد"
 
نساء مليشيات السيد والعفاش (الحوث-فاشي) دوماً ستجدهن في الصفوف الأولى لأي مسيرة، أو احتجاج ، أو تنديد ، حتى تجمعات الكافيهات والمقاهي .. ستجدهن يتسقطن الأخبار ، والأحداث ، وكله لحماية وخدمة المواطن والوطن، والوطنية ضد انحرافات العملاء والخونة والمرتزقة من الشعب اليمني التكفيري الداعشي ابن الداعشي ، الشعب العميل المرتهن للخارج ..
 
نساء المليشيا ، في أي مكان في العالم لا هن بكائن حي ، ولا بميت ، ولا رجال ولا نساء ، ولا جماد ، ولامواد سائلة أو قلوية .. هل هن ، كائنات فضائية ، برية ، بحرية .. برمائية.. لا ندري ، ما نعرفه ، وما شاهدناه بأم أعيننا ، انهن من خلطة غرائبية " فخفخينا مليشيا مع ربي جهاد ، وبالمليون مانبالي " خارج الحياة والتمدن ، والأنسنة ، مهما حاولن أن يظهرن العكس.. انهن اليد الحديدية الباطشة لرجال وقادة المليشيا التي تفتك باليمن وأشد فتكاًالتاريخ الأسود : 21سبتمبر .. ما رأيناه الجامع بين المليشيات النسائية في دول القمع الإسلامي ، هو اللون الأسود والمدجج بالمصحف والسيف ,, وزينة المسبحة .. والله أكبر..
 
قال السيد / أشر الزعيم : حضوركن ضرورة ، لتسيير آلة القمع.. لأي فعالية من أي طيف ، أدخلن بقبضتكن الحديدية ، ولا تبالين ,, فأنتن مجاهدات في سبيل الله ، مثلكن مثل أخوتكن العكفة في تعز وعدن ، ومأرب والضالع ، وكل مدن اليمن ..ف : اصرخن ، واضربن ، واعتقلن . واشتمن .. ثم انكرن / لستن أنتن من رمى ، ولكن الله ، والسيد والزعيم ..إذ رمى .. انتن معصومات بحروز التقوى أيتها العكفيات /المجاهدات.. !!
 
إنهن: أم البراء ، وأم الفاتح ، وأم الكرار ، وأم حيدر ، وأم القشقاش ، والحشحاش ، والطاس والفرتاش .. فمن قال خلقن من ضلع أعوج .." لقد صنعن من تركيبة"سابرة " للصرخة، ودهان العكفة ، وقطرنة التفلة المقدسة للسيد ، ومبيض الزعيم أبو 63 سنة قتل ، وتدمير .. ؟ وموروث الإستبداد ، والرق ، والعورة ، وإمتدادات مليشيا الحرس الثوري النسائي.. اللواتي يقمن بمثل ماتقوم به مليشيات النساء "الحوث-فاشي ( واطلعوا ماشئتم من الكتب والتقارير في المواقع .. )
 
من صدق الله لا فتح عليهن .. عكفة التاء المربوطة .. لمليشيا الأبلج والجلج ..
تضامني الكبير مع كل من نال " جهاد الوخاش الثوري " المدعم بالصرخة و" معك معك يابن بدر الدين " : علي البخيتي ، وكل الرفاق الذين اعتصموا من أجل حرية المعتقل محمد قحطان ، وكل المعتقلين ..
 
قطف خبر :
" بخت الشرايف عمى، إن صبنين جت هجا، وان دججين جت حدا، وان رملين ماحد اجا " مثل شعبي قدييييم ، يحتاج لأكثر من قراءة انثربولوجية مع تجدد العكفيات الجديدات على سطح القمر والأرض في اليمن " مش كنتين على عمل الكعك أخرج لكن ولنا ".. وسلامتكن ..
والا كيف تشوفين ؟

من صفحتها على "الفيسبوك"


غريفيث