مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء    

الإثنين, 14 سبتمبر, 2015 12:32:29 صباحاً

بدلاً من أن يشتغلوا سياسة كي يتم إيقاف الحرب التي أحرقت البلاد يخرجون في مظاهرة شكلية دعائية بينما تشتعل صنعاء واليمن تحت وطأة صواريخ التحالف!
يتظاهرون بلباس الإحرام مسلحين ..والقات مِلْءَ أفواههم!
 
في تلك الساعات كانت صنعاء تعيش أسوأ ما مرّ بها منذ خمسة آلاف سنة! ..كانت تُضرب بأفتك صواريخ الدنيا على مدار الساعة!
عجزوا عن حماية سماء العاصمة تماما. .
 
لا دفاع جوي. . ولا حتى صفارات إنذار !.. وبينما صنعاء تحترق. .ورائحة جلدها المحترق يملأ الفضاء. .يخرج جهابذة السياسة والإعلام الحوثي في مظاهرة شكلية من أجل الحج!
إلى متى تستحمرون عقول الناس. .وتبدّدون الوقت. .بينما يعاني الشعب سكرات الموت!
 
تهتمون بالشكل وليس المضمون
بالهامش وليس المتن
بالتكتيك العابر وليس بالهدف الاستراتيجي الأهم.
 
إن الهدف الاستراتيجي في هذه اللحظة هو أن تُسلم بلدك من الدمار وشعبك من الموت! .. وباختصار. .. أن توقف الحرب!..
وكما قلت من أول يوم في هذه الحرب اللعينة الملعونة. : مثلما كنت سببا في إشعالها ..فأنت الوحيد القادر على إطفائها!
 
كل دقيقة تمر هي حشرجة من حشرجات موت البلاد والعباد!
أوقفوا الحرب .. وفورا. .! تعرفون كيف تفعلون ذلك! افعلوا ذلك رفقاً بما تبقى من هذه البلاد..
 
ورفقاً بأنفسكم . .
تذكروا أن الاستراتيجي دائما هو سلامة الأوطان. .
ولا خيار آخر .. ولا فجل!
 


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة