مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء    

الجمعة, 11 سبتمبر, 2015 10:42:35 مساءً

التشبث بالأرض والوطن لامعني له ولا فائدة ان لم يكن تشبثا بالإنسان ....
 
الإنسان هو الوطن والارض والحضارة.. ومن مظاهر ذلك الحرص علي المصلحة العامة و الإيمان بان المصلحة عامة هذه لا تتجزأ إلا بالقدر التي تحافظ فيه على العام .
والعام هذا هو الآخر الوطني إذا صح التعبير ومصلحته.. الآخر هو المواطن الذي يشاركك العيش بأرض واحدة ويكسب حقوقه بحكم المواطنة فيصبح جزءاً من المصلحة العامة.
 
أي جزء من الوطن لا تقوم هذه المصلحة العامة (الوطن) ولا تحمى إلا بحماية هذا الآخر بغض النظر عن لونه ومعتقداته..
 
وبغير هذا يصبح الوطن حظيرة حيوانات أو غابة وحوش تفترس بعضها ظناً منها بأن هذا هو الصواب والحياة والمصلحة..
 
والعرب بالتأكيد إلى اليوم علي الأقل فاقوا أهل الحظائر وسكان الغابات..
 
(التشبث بالإنسان )هي المعركة الحقيقية في هذا الميدان بعد معركة السلاح المقاوم ولدينا في اليمن فرصة متاحة لإيجاد وطن الانسان, ولكل ميدان فرسانه.. فرسان ميدان المقاومة قاموا بواجبهم ومازالوا يبذلون الدم بحثاً عن الإنسان شرفه وكرامته..
 
والنخب الثقافية والسياسية عليها واجب المرحلة القادمة.. لنبدأ بعامل الأمل والثقة والبحث عن الطريق والمنافذ نحو الوطن (الانسان) كمصلحة عامة لا تتجزأ ولا تقبل الانتقاء..
"من صفحته على الفيسبوك"
 


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة