استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس    

الجمعة, 23 يناير, 2015 12:59:48 صباحاً

سيكون من الخطأ مواصلة جماعة الحوثي تصعيدها المسلح. على الجماعة عدم الاعتراض، في هذه اللحظة التاريخية، على البرلمان بحجة عدم وجود أي شرعية له. على الجماعة دعم البرلمان لرفض استقالة الرئيس هادي، كما عليها التوقف عن الإمعان في إهانة وإذلال "هادي".
الوضع خطير جداً، والإقليم والمجتمع الدولي سيدعم انفصال الجنوب. وإذا ما حدث ذلك، فعبد الملك الحوثي سيتحمل المسؤولية الكاملة عن تقسيم اليمن، في حال أُعلن الانفصال.
من الصعب تكرار اجتياح الجنوب، وإخضاعه للوحدة مرة أخرى، كما حدث في حرب صيف 94. الوضع الآن مختلف، والعالم سيدعم، سياسياً ومالياً وعسكرياً، انفصال الجنوب. لهذا، يجدر بعبد الملك الحوثي التنبه إلى أن اليمن تقف في هذه اللحظة على مفترق طرق، وهو وحده يتحمل مسؤولية الدفع بالبلاد نحو الانفصال، وحروب أهلية مفتوحة.
الوضع أخطر مما يراه متحمسوا الجماعة وسذاجتها الذين يُظهرون كمراهقين ليس لديهم غير النزق وقلة العقل. وفي حال انساق الحوثي خلف هؤلاء السذج، سيتحمل هو المسؤولية التاريخية عن الانفصال القادم لليمن، أما هؤلاء فلن يذكرهم أحد.


قضايا وآراء
انتصار البيضاء