أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء     فضيحة تلاحق وزير التسامح الإماراتي بعد اعتدائه جنسيا على مواطنة بريطانية     تقرير يوثق تجنيد الحوثيين 5600 طفل منذ بداية العام     مأرب تستقبل الأبطال من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون الظلام الحوثي     استئناف محاكمة أحد أشهر العلماء والمفكرين في السعودية     الصليب الأحمر يعلن اختتام صفة تبادل الأسرى فماذا قال؟     أسماء الخمسة الصحفيين الذي تم الإفراج عنهم اليوم في صفقة التبادل     بن دغر يؤكد على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه العسكري والسياسي حزمة واحدة     اليمنيون يحيون ذكرى الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر في ماليزيا    

الأحد, 30 أغسطس, 2015 10:44:12 مساءً

المقاومة الشعبية اليوم تراوح بين التقدم والتراجع بين التمدد والانكماش, ماتكاد تسمع خبراً عن انتصارات وتقدم في منطقة للمقاومة حتى تسمع خبراً معاكساً للخبر الاول, يخبرك عن تراجع لها في نفس المنطقة وتبرز تعليلات ذلك بأنها انسحابات تكتيكية, أما لحماية سكان المنطقة أو استدراج للعدو أو لخيانات في صفوف المقاومة أو من أبناء المنطقة أو لقلة الدعم ومع التعليل الأخير (قلة الدعم)  تبرز كثير من الأسئلة وتثار كثير من الشكوك.
 
في عدن لم يأتها الدعم إلا وقد نالتها من الجراحات والخراب والدمار, ما لم ينلها حين احتلها البريطانيون, ويوم تقاتل فيها الرفاق 1986م وفي مأرب يأتها الدعم بكرةً وأصيلا وساعة الصفر لانطلاق الفتح, منها اختلف فيها القادة والساسة .. وأما تعز واخواتها فالدعم لها ( مشفريا) - شفوياً بلهجة رئيس البرلمان اللواء يحيى الراعي - وفي تعز بيت القصيد فلذلك فالغازي لها ( عصدها عصيد) وها هي الحالمة (حانبة) موعودة بدعم المقاومة فيها لكن بعد أن لا تراها إلا قاعاً صفصفاً وحيل بينها وبين ما تشتهي وترجو من الدعم...
 
كم من الوقت والتضحيات يريد الداعمون لتعز حتى تتطهر من دنس الغازي والباغي والمحتل, هل ينتظر الداعم ليدعمها من (صبر)  أن يغادرها و ( المظفر) أن يرحل منها وأن تغادرها (الثقافة و الثورة) إلى غير رجعة.. أم أن الداعم يريد ضماناتٍ ألا يخرج من تعز من يقول ( ارحل)  لطاغية بعد اليوم ويريد ضماناتٍ ألا يخرج من صُلبها من يحمل منهجاً وسياسة وفكراً لا يتواءم مع من يعِدُ بدعمها?
 
كثيرة هي المناطق التي تنتظر الدعم غير أن ذلك الانتظار يستنزف قدرات المقاومة البشرية والمادية ويمنح الخصم تعزيزا معنويا يدفعه إلى الإيغال في الإجرام, فعلى الداعمون ( هداهم الله)  أن يقسموا الدعم بالسوية.. ويخلصوا في دعمهم درء لخطر "الخيارات الاسترايجية" وبعيداً عن "التكتيكات السرية" حفاظاً على ما تبقى من دماء الأبرياء والوحدة اليمنية وقطعاً للتغولات الخارجية وغير هذا فهو. ..دعممة لا دعم ..


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة