المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا     وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي غريفيث في الرياض     انفجار مجهول وسط مدينة تعز يخلف قتيل وجريح في صفوف الأمن    

الثلاثاء, 25 أغسطس, 2015 06:45:57 مساءً

يحتفلون بالانتصار والصمود والكهرباء تاتي 10 دقائق كل ثلاثة أيام.
 
يحتفلون بالانتصار والصمود, وسكان العاصمة نفسها بدأوا باحتطاب أشجار الزينة في الشوارع لاستخدامها كوقود لمطابخهم.
يحتفلون بالانتصار والصمود وهم عاجزون حتى عن إكمال العام الدراسي الماضي او بداية العام الجديد.
 
يحتفلون بالصمود والانتصار وقد انهار النظام الصحي وأغلقت أغلب المستشفيات, وصرنا عاجزين حتی عن إجراء أبسط العمليات الجراحية.
 
يحتفلون بالصعود والانتصار والمحطات فارغة من البترول والديزل والغاز بينما تباع علنا في السوق السوداء بثلاثة أضعاف السعر.
يحتفلون بالصمود والانتصار والبلد محاصرة برا وبحراً وجوا وطائرات العدو تتجول في الأجواء بمنتهی الحرية.
 
يحتفلون بالانتصار وقد اغلق ما لا يقل عن 90% من منشآت القطاع الخاص والمصانع والشركات أبوابها او افلست او دمرت.
يحتفلون بالصمود والانتصار وحمی الصنك تحصد الأرواح والكوليرا تدق الأبواب وأمراض الطفولة تكشر عن انيابها لافتراس ارواح الاطفال.
 
بحتفلون بالصمود والانتصار والصيدليات أصبحت شبه فارغة حتی من أدوية الأمراض الشائعة.
يحتفلون بالصمود والانتصار بينما 5 ملايين طالب يكادون يفقدون العام الدراسي الثاني، ويصبح جيل يمني كامل مهددا بالوقوع تحت خطر الأمية.
يحتفلون بالصمود والانتصار وقد اصبح كل شبر في اليمن ساحة مستباحة لقوات التحالف والقاعدة وداعش.
 
يحتفلون بالصمود والانتصار والاقتصاد الرسمي يختفي لتحل محله السوق السوداء وشاصات الغنيمة والجبايه لتنتزع اخر فلس من آخر جيب لآخر مواطن.
يحتفلون بالصمود والانتصار وملايين اليمنيين يكادون يخطون الخطوة الصغيرة التي تفصلهم عن المجاعه.
 
يحتفلون بالصمود والانتصار و الة الدمار تحرق المدينة تلو الأخرى وقذائف الأرض والجو تحصد ارواح العشرات يوميا والالغام تنتزع الارواح والأيدي والارجل والعيون.
يحتفلون بالصمود والانتصار و عشرات الآلاف من اليمنيين يتزاحمون علی الحدود يوميا للهرب من جحيم الحرب الطائفية الشاملة.
 
يحتفلون بالصمود والانتصار والالاف من مواطنيهم قد اصبحوا لاجئين في افقر البلدان وعائلاتهم تتعرض للجوع والإهانة والاغتصاب.
 
الطائفة تعلن انتصارها علی جثة الوطن..
أما من مات مقتولا او جائعا فهو شهيد..
ومن بقي علی قيد الحياة, فمثقفو الميليشيا جاهزون لمساعدته علی اختياره قاتله المفضل..
 
أما الانتصار فهو وعد إلهي لا يحتاجون للاحتفال به إلی أكثر من أكوام من الجثث وتلال من الخراب وامواج من الفقر الجوع والمرض.


قضايا وآراء
غريفيث