مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الأحد, 14 يونيو, 2015 11:36:04 مساءً

أي شخص منصف لمسيرة الرئيس هادي منذ توليه الرئاسة يدرك أنه كان رئيساً حريصاً على قيام يمن جديد, وتنفيذ مخرجات الحوار وصياغة دستور جديد وفقا للمخرجات  ومحاربة الإرهاب.
 
ولكنه اشتغل ضمن بنية نظام معقده, تقاوم التغيير يديرها رئيس عصابة لا يفهمون من اليمن سوى أن تخضع لإرادتهم ويتصدقون عليها بفتات ما يرونه بمفاهيمهم دولة.
 
هو فعلاً يتراقص على رؤوس الثعابين مثل المخلوع صالح, لكن المخلوع يتراقص ليظل هو وثعابينه يعبثون بالبلاد بينما هادي يتراقص لينهي جميع الثعابين من هذا البلد, حتى ولو كانت نهايته هي النتيجة.
 
فسيأتي من بعده من يكمل المشوار وتستمر عملية هد منظومة النظام السابق وبناء الدولة, إلى أن يأتي رئيس ثوري ينفذ كل أهداف الثورة.
 
أستطيع القول إن الرئيس هادي لم يكن حريصاً على سلطة وكان حريصاً على وحدة البلد في ظل نظام اتحادي قوي, وكان حريصاً على تجنيب البلد ويلات الاحتراب, ويكفيه انصافاً أنه لو كان أراد أن يبيع البلد لتحالف مع صالح وباع البلد, ولكن طائفية جماعة الحوثي وغرور القوة وارتهانها لمشاريع الغير, وعدم وضع المشروع الوطني أولوية لديها هو ما أوصل البلد إلى ما وصلت إليه.. وهذه شهادة للتاريخ.
 
إنه أراد التغيير الذي سطره اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني.. وأراد خصومه العودة للوراء, فهو كمن أراد الحق فلم يصبه.. وأراد خصومه الباطل فأصابوه..


قضايا وآراء
انتصار البيضاء