السبت, 06 يونيو, 2015 11:17:47 صباحاً

الحوثية ومن معها حولوا اليمن الى اداة لإدارة صراعات ايران ضد العرب، خيانتهم مركبة اولا خانوا الجمهورية بالولاية السياسية وجعلوا الدين ملكية خاصة بالولاية الدينية الخادمة لولاية سياسية ما انزل الله بها من سلطان وغلقوا حروبهم بالجهل والاهانة والاحتقار حتى لمن يقاتل معهم وباعوا من دافع عنهم وانتهكوا حقوقه وكل حلفائهم رموهم بالحقد والكراهية وباعوا أنفسهم لمنظومة الفساد, وأصبحوا جزء لا يتجزأ من تركيبتها.

 بل هم اليوم من يقود الفساد والنهب وخانوا الدولة واختطفوها حاربوها وانهكوها ثم تعاملوا معها كحذاء للميليشيات وتحولت كتلهم الى لصوص نهبوا المعسكرات والمؤسسات وفرضوا إتاوات على الجميع وجعلوا من التبرعات مصدر دخل مضاف ووسيلة للاستغلال والظلم، وخانوا السلم الاجتماعي والهوية الوطنية وبعثوا صراع طائفي مقيت وفجروا التناقضات والحروب أين ما حل بهم المقام.

 وخانوا الجيش والأمن وجعلوه أذرع لخدمة مشروع مناهض للجمهورية ثم جعلوه ذراعا ايرانيا مهددا للجيران, وخانوا الهاشمية السياسية وحولها من تكوين مدني منفتح الى عصابة مغلقة تفكر بأسلوب فاشي عرقي وبنزعة مذهبية بليدة مضحكة وحاصروهم في دوائر مغلقة وموظفوهم في حروب العبث والخيانة والدمار وجعلوهم كتلة تعاني من الفقر الاخلاقي وشوهوهم وجعلوهم جماعة تعاني من الخوف في وسط اجتماعي قد يحملهم كل الكوارث التي تحدث في لحظة غرائزية مجنونة.

لقد خانوا القبيلة اليمنية وجعلوها معسكرات مغلقة الزامل والصرخة ويسعون لجعلهم كتائب اجرامية لإدارة حروب داخلية وخارجية تحولهم الى ضحايا من اجل إشباع دموية الحوثية ومن يديرها في بيروت وطهران وواشنطن, وخانوا الوطن اليمني فحكمهم جلب للإنسان اليمني الفقر والحرب والدمار والحصار والقتال الأهلي وجعل اليمن بلاد ممتلئة باللاجئين والمشردين والخائفين قادوا اليمن بأفعالهم الى فوضى شاملة ممتلئة بالدمع والجوع والجهل ...الخ

خانوا اليمن وخانوا العرب وخانوا كل حلفائهم في الداخل وسيخونون الجميع لتنفيذ إرادة من نسج وركب وربى ودعم وساند الحوثية وهي بعث دمار شامل في اليمن بتخريبه وجعله بؤرة مفرغة من كل سلطة آلت سلطة الميليشيا والمافيا والارهاب ثم توظيف ذلك في حرب ضد العرب وبالذات السعودية.

ماذا قدمت لنا هذه الحوثية من يوم ان انطلقت حتى هذه اللحظة؟ خداع وكذب ودجل والواقع يحكي بالفصيح انها كارثة ولعنة متحركة.
هذه الحركة لو اجتمع كل كارهي اليمن وكل الخونة ما صنعوا به ما صنعت الحوثية بالوطن اليمني.

واليوم لا عمل لهم الا تشويه كل الأحرار من أبناء الوطن وهذه جزء من مهمتهم وسيقتلون كل يمني حر وسيلاحقون كل وطني حتى يغدو الوطن عصابات انتهازية وجماعات ارهابية وطوائف متناحرة, الجائحة الحوثية تدمر بلادي يا لله وهناك كثير من الحمير والبغال في مسيرتهم لا يفقهون خطر هذه الجائحة والوباء الذي يدمر الجميع!!!

كل من يقف اليوم ضد الحوثة هو الوطني الوحيد ومن معهم خائن علم ذلك ام لم يعلم!!!
* صفحة الكاتب على الفيسبوك 


قضايا وآراء
مأرب