الجمعة, 22 مايو, 2015 10:13:37 مساءً

 أغرب ما في نقاشاتهم حول "مؤتمر جنيف" إنهم متحمِّسون جداً لـ(شروط) مشاركة الحوثي، بينما يهدِّدون الطرف الآخر بأن عليه أن يحضر المؤتمر بلا قيدٍ أو (شرط)!!.
 
الحوثي اشترط لقبول مشاركته (6) شروط هي:
(1) إيقاف عمليات "التحالف".
(2) بِدء الحوار من حيثُما توقَّف.
(3) إقامة الحوار في دولة مُحايدة.
(4) انعقاد الحوار بإشرافٍ أُمَمِي.
(5) إقامة الحوار بمرجعية "مخرجات الحوار" و"اتفاق السِّلْم والشراكة"!!
(6) مشاركة إيران بحوارات "مؤتمر جنيف" ، وهذا الشرط أُوعِزَ به إلى أطرافٍ أممية للتقدُّم به، وقد بدأ الحديث عنه في الإعلام.
 
بينما تقدَّمت "الحكومة" والأطراف الأخرى بشرطٍ واحدٍ فقط هو: (تنفيذ قرارات الأمم المتحدة) وأهم ما فيها: انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسة، وتسليم السلاح، وعودة مؤسسات الدولة.
 
والخلاصة .. إننا مع الحوار الذي يُفْضِي إلى حلولٍ عادلة ، ولسنا مع الحوار الذي يعيدنا إلى نقطة الصِّفْر ، ويمنح مليشيا "صالح-الحوثي" فرصة التَّنَصُّل عن التزاماتهم.
 
وبدون تحقيق شرط تنفيذ: انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسة، وتسليم السلاح، وعودة مؤسسات الدولة ..
 
 


قضايا وآراء
انتصار البيضاء