الوحدة خط أحمر.. أحداث شبوة وتداعياتها المستقبلية     مؤيد لحزب الله يستهدف بسكين حادة الكاتب سليمان رشدي     مصالح الأطراف الداخلية والخارجية بعد أحداث شبوة     الطالب الذي أقلق الإمام بتهريب 1000 كتاب إلى اليمن     الجيش يصد هجوم للحوثيين في مأرب     مهادنة التطرف     الصحفي فهد سلطان في حديث حول تدمير العملية التعليمية في اليمن     قوات أجنبية تقتحم منزل الشيخ الحريزي في المهرة والاعتصام يتوعد     تدشين برنامج صناعة الحلويات والمعجنات بمأرب     بسبب الحصار.. وفاة سائق في طريق الأقروض بتعز     وساطة توقف القصف مؤقتا.. تعرف على قصة الحرب في قرية خبزة بالبيضاء     اتفاقية بين روسيا وأوكرانيا لتصدير القمح برعاية تركيا     جماعة الحوثي تقصف وتفجر منازل المدنيين بمنطقة خبزة بالبيضاء     إصابة مواطن بعبوة ناسفة زعرها الحوثيون وإصابة امرأة بطلقة قناص في تعز     انتهاكات الحوثيين.. إصابة مواطن بعبوة ناسفة وامرأة بطلقة قناص في تعز    

الجمعة, 22 مايو, 2015 10:13:37 مساءً

 أغرب ما في نقاشاتهم حول "مؤتمر جنيف" إنهم متحمِّسون جداً لـ(شروط) مشاركة الحوثي، بينما يهدِّدون الطرف الآخر بأن عليه أن يحضر المؤتمر بلا قيدٍ أو (شرط)!!.
 
الحوثي اشترط لقبول مشاركته (6) شروط هي:
(1) إيقاف عمليات "التحالف".
(2) بِدء الحوار من حيثُما توقَّف.
(3) إقامة الحوار في دولة مُحايدة.
(4) انعقاد الحوار بإشرافٍ أُمَمِي.
(5) إقامة الحوار بمرجعية "مخرجات الحوار" و"اتفاق السِّلْم والشراكة"!!
(6) مشاركة إيران بحوارات "مؤتمر جنيف" ، وهذا الشرط أُوعِزَ به إلى أطرافٍ أممية للتقدُّم به، وقد بدأ الحديث عنه في الإعلام.
 
بينما تقدَّمت "الحكومة" والأطراف الأخرى بشرطٍ واحدٍ فقط هو: (تنفيذ قرارات الأمم المتحدة) وأهم ما فيها: انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسة، وتسليم السلاح، وعودة مؤسسات الدولة.
 
والخلاصة .. إننا مع الحوار الذي يُفْضِي إلى حلولٍ عادلة ، ولسنا مع الحوار الذي يعيدنا إلى نقطة الصِّفْر ، ويمنح مليشيا "صالح-الحوثي" فرصة التَّنَصُّل عن التزاماتهم.
 
وبدون تحقيق شرط تنفيذ: انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسة، وتسليم السلاح، وعودة مؤسسات الدولة ..
 
 


قضايا وآراء
مأرب