مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 09 أبريل, 2015 01:00:41 صباحاً

منذ الساعة الأولى للسادس والعشرين من مارس الماضي انطلقت عاصفة الحزم بقرار من الملك سلمان وجهود سعودية استطاعت جمع الكلمة العربية حول قرار تنفيذ ضربات جوية تستهدف جماعة الحوثي وحليفها صالح في مشهد غاب منذ عقود حول قرار عربي موحد تجاه خطر التمدد الإيراني الذي كاد يبتلع المنطقة عاصمة تلو أخرى.

يشارك في التحالف دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء عمان إضافة إلى الأردن والمغرب وباكستان والسودان ومصر في رسالة واضحة إلى استعادة الدور العربي لحل قضايا عالقة في المنطقة العربية بدءاً باليمن وليبيا وسوريا التي تم مناقشة ملفهما في القمة العربية المنعقدة قبل أيام.

جاء هذا الموقف العربي الموحد ضمن استراتيجية لإيجاد دور عربي رافض للسياسة الإيرانية في المنطقة وللموقف الأمريكي والدولي المتخاذل تجاه قضايا سوريا والعراق التي باتت مناطق صراع وورقة مفاوضات لدول إقليمية.

استعادة الدور بقيادة سعودية جاء في لحظة حاسمة فأمريكا التي كانت تخوض حروب السعودية ضد خصومها في المنطقة باتت تميل إلى التطبيع مع هؤلاء الخصوم وتوقيع اتفاقية الملف النووي مع إيران وهذا يؤكد قدرة السعودية على لعب دور محوري كبير على المستوى الإقليمي بالتنسيق مع بعض القوى الإقليمية لإنتاج تحالف عسكري يضم العرب وباكستان وتركيا بالإضافة إلى الدور الذي لعبته في سحب الملف اليمني من الدور الأممي وإعادته إلى الحضن العربي.

القمة العربية المنعقدة قبل أيام استطاعت التوافق على تكوين قوات عربية مشتركة يكون مقرها في السودان لردع أي عدوان يتهدد المنطقة.

وقد جاءت رسالة التحالف العربي المشترك واضحة بأنها لن تكون بمنأى عن تحديد جميع القضايا التي تخص المنطقة العربية وإلى اليوم لا زال موقف التحالف بقيادة السعودية واضحاً وحازماً لأي موقف داعم لجماعة الحوثي وصالح حيث أعلن الناطق الرسمي باسم عاصفة الحزم أنهم سيردعون كل من يقف لدعم صالح وجماعة أنصار الله الحوثيين.


قضايا وآراء
انتصار البيضاء