وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء     رمزي محروس يترأس اجتماع اللجنة العليا للطوارئ ومكتب الصحة بسقطرى     مقتل مسؤول أمني بمحافظة حضرموت بعبوة ناسفة     معارك دامية بأبين بعد فشل هدنة استمرت ليوم واحد     تزايد عدد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن والحالات غير المعلنة ثلاثة أضعاف     تركيا تكشف عن طائرة قتالية مسيرة بمواصفات تكنولوجية فائقة الدقة     استشهاد قائد بالجيش الوطني بأبين ضمن معركة استنزاف نصبها التحالف للشرعية     الحوثيون يعدمون قائد بالجيش الوطني بعد أسره ويحرقون جثته بمادة الأسيت     الأمم المتحدة: الإصابات بكورونا باليمن أضعاف ما يتم الإعلان عنها     تحطم طائرة باكستانية على متنها 90 مسافرا بينهم نساء وأطفال     تحذيرات من كارثة مضاعفة في اليمن بسبب انتشار فايروس كورونا     رسائل مهمة للرئيس هادي في ذكرى قيام الوحدة اليمنية     معركة اللا حسم للجيش الوطني بأبين برعاية التحالف يضع الشرعية على المحك     مخاوف من إدراج أكبر الموانئ اليمنية في القائم السوداء     منظمة الصحة العالمية تسجل أعلى مستوى إصابات بفايروس كورونا    

الاربعاء, 14 يناير, 2015 08:03:08 مساءً

صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، كانت تسخر من كل شيء، تلك كانت مهمتها: السخرية، كان رساموها يبدعون في النقد الساخر من كل رموز الأديان والجماعات الدينية ومتطرفيها، وكانوا يرسمون ضد خصوم تلك الرموز؛ أيضا.
  لم تنشر هذه الصحيفة رسوما ساخرة من النبي محمد فقط، بل من كل الأنبياء وكل معتنقيها، وفي نفس الوقت الذي كانت تنشر فيه رسوما مسيئة للمسلمين، كانت بعض أعدادها تساند الفلسطينيين في قضيتهم، وتقف مع نضال الشعوب العربية ضد مستبديها.
  لقد كان العدد الأخير من الصحيفة الذي كان يعدّ للتوزيع، زاهيا برسمة تسخر من رواية اسمها " الخضوع"؛ تؤصل الرواية لمصطلح سياسي أصبح سائدا في أوربا، ويدعى "رُهَاب الإسلام".
  هل هناك تطرف إسلامي؟؛ نعم، هل هناك تطرف غربي؟؛ نعم أيضا، لكن.. الأخير، مصدر مغذي،  لكل التطرف الذي يسود العالم الآن، ..
  يبقى السؤال .. ما ذنب الصحيفة الفرنسية!! ذنبها الوحيد، عشقها ل"حرية التعبير" وهو عشق يتجاوز كلّ مقدس، ديني أو علماني، بتعبير آخر كان رساموها متطرفين فنيّا ضد كلِ تطرف، حتى تطرفهم.


قضايا وآراء
الحرية