الإثنين, 14 نوفمبر, 2022 09:52:24 مساءً

في اسطنبول نجحت أجهزة الأمن التركية في القبض على منفذة التفجير الإرهابي في شارع الاستقلال "تقسيم"، كما نجحت في إفشال خطة تصفية الفتاة الإرهابية لطمس معالم الجريمة؛ وإرباك الحكومة التركية، وإيجاد تداعيات أمنية لاحقة مع أطراف إرهابية أخرى يمكن من خلال مواجهتها، تثبيت حالة أمنية ذات صلة بالشأن الأمني في منطقة الشمال السوري.

 الآن بعد انكشاف الجريمة الإرهابية وتعذر طمسها من سجل حزب العمال الكردستاني ستتاح الفرصة للأمن التركي لأطلاق عملية أمنية وعسكرية واسعة في الشمال السوري لاستكمال عملية السيطرة على الحزام الحدودي مع سوريا، والتي بدأها الجيش التركي سابقا واوقفه الروس والأمريكان على مقربة من كوباني..

من المحتمل أن تنطلق العملية الأمنية التركية باسم مكافحة الإرهاب وبغطاء دولي وإسناد مباشر من البرنامج الدولي لمكافحة الارهاب، وربما فتحت هذه الحادثة بتداعياتها الفاشلة أبواب الحوار الأمني التركي مع الأمريكان والروس على حد سواء بخصوص مصير "البكاكا"، وكذا إيجاد صيغة أمنية في الشمال السوري تعزز من الحضور الأمني التركي في منطقة التداخلات الأمنية الدولية والإقليمية.
 



قضايا وآراء
مأرب