ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس     تقدم كبير للجيش والعمالقة في شبوة ومقتل 5 مدنيين بقصف للتحالف في بيحان    

الجمعة, 21 مايو, 2021 11:54:39 مساءً

ليس مطلوبًا من غزة أن تدمر اسرائيل؛ يكفي أنها تحفظ شرف العربي ساخنًا، تُبقي كرامة الإنسان حية في تلك البقعة المنهوبة من العالم؛ حتى وهو غارق في الأنقاض.
أتخيل ماذا لو لم تكن هناك مدينة صغيرة "غزة" تحمل السلاح في فلسطين وتدافع عن أصحاب الأرض،

لا شك أن خللا ما سيصيب معنى الوجود، غياب المقاومة في وجود الظلم: يعني تفسخ فكرة الإنسان، غياب أخر منابع الإحساس بالكرامة، تلاشي فكرة التدافع، وتلك فجوة يتسرب منها الذل ويغشى قلوب ملايين البشر. بدون غزة، ثمة خلل في القيمة الناظمة للحياة.
إنها الرافعة الأخلاقية الأخيرة لفكرة العدالة في بيت المقدس، البقعة الأثيرة في الكوكب الحاملة لقيم السماء، نقطة اشتباك يتآزر فيها البشر المحاصرين لمناهضة أعتى آلة استعمار وقح في العالم.

أعظم ما تقدمه غزة للوجود، هو أنها تعيد للإنسان المقهور في العالم كله ثقته بقدرته على الخلاص، قدرته على صناعة شيء والدفاع عن مصيره المنهوب، بصرف النظر عن فارق القوة، ومهما كانت المسافة بينك وعدوّك هائلة، بمقدورك أن تزعجه، تشوِّش عليه حياته، وتبقيه في قلق دائم.
سيخف منسوب الشر كثيرًا في العالم، حين يبدي المظلوم شراسة دائمة في الدفاع عن حقه. "غزة نموذجًا"

ليس ثمة ظرف يصلح لمدافعة الظلم وظرف أخر يبرر الخضوع له، في أي وضع أنت فيه، عليك أن ترفض الظلم وتناهضه.
حتى لو كنت بلا سلاح كاف، انتصر لوجودك بأبسط ما تملك، لا يجب أن تترك الساحة للمعربدين، مهما بلغ جبروتهم. لا يجب أن تنهزم العدالة مهما كان ثمن افتداءها، يجب أن تظل حية ولو كفكرة مجردة، يجب أن يعترض المرء على الباطل ويرفضه بأدنى ما يملك؛ كي يحرس أدميته من الهوان، بالكلمة، بالغضب، بالحجارة، بصواريخ القسام وبغزة التي تفيض بطولة ومجد كل لحظة.
 



قضايا وآراء
انتصار البيضاء