طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الثلاثاء, 23 فبراير, 2021 10:44:11 مساءً

فكرة العدوان والكراهية ضد السعودية، هي أقوى أسباب انخراط اليمنيين في محارق الحوثي!، الذي عرف كيف يستغل هذه النقطة لصالح مخططاته الخاصة التي يجهلها غالبية اليمنيين.

وهنا، ماذا فعلت المملكة في المقابل لتحسين صورتها؟، أو توضيح أهدافها، سوى عشرات الضربات الخاطئة ضد المدنيين والمنشئات اليمنية؟!

الحمية الوطنية، وكراهية تدخل الغير في مصير اليمن، أمر محمود؛ لكن ماذا عن الحاكم الإيراني إيرلوا في صنعاء: هل يساعد في أعداد الكعك للمقاتلين؟!

إليكم الصورة، كما يراها آلاف اليمنيين الغارقين في نعيم الجهالة منذ دخول الإمامة اليمن..

الشرعية خانت البلد، واستعانت بالطائرات السعودية على ضرب الناس الآمنين، في إصرار على انتزاع حين ساعدة السعودية

الحكم من قبضة السيد الشاب؛ البطل الذي وقف في وجه العدوان!!

تقريبا؛ تناسى الناس الانقلاب ولماذا حدث!، لقد حدث تكبير وتفخيم منظم لقضية "احتلال" اليمن من قبل المملكة والإمارات، وساعدت في تثبيت ذلك نوايا الدولتين وتصرفاتهما؛ إنه الاستغلال الأمثل لما يفترض أنه نصرة وإعانة دول الجوار، الذي تحول إلى احتلال في عيون اليمنيين.!!

كيف يمكنك أقناع اليمني البسيط، مع كل هذا الضغط الإعلامي، الموجه بعناية ليلا ونهارا، أينما ولى بوجهه، بكل الوسائل والضغوط المالية والنفسية والدعائية والدجل والشعوذة؛ أنه لا يقاتل مرتزقة وإنما جمهوريين أحرارا يريدون خلاصه؟

كيف يمكنك أقناعه؛ أن التدخل الإيراني الفارسي أكثر بشاعة وخرقا للسيادة والمعتقد؟!
وأن أشد وجوه العمالة والارتزاق فتكا بالشعب، هي من أولئك الذين نبتت جلودهم من خير اليمن، وحنوا لأصلهم الفارسي، وسعوا لضم هذا البلد العريق إلى مملكة فارس فقط...!!
أعتقد أن هذه هي معركتنا التي لم نعطيها حقها فعلا...!!



قضايا وآراء
غريفيث