مخاطر تباطؤ السعودية في حسم معركة مأرب لصالح الشرعية     مصرع عشرات الحوثيين في أعنف مواجهات بجبهات مأرب     انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين    

الأحد, 18 أكتوبر, 2020 08:25:37 مساءً

لمن ترتعد فرائصهم خوفاً من النقد أو السخرية بالإسلام ويطالبون بحقهم في النقد أو السخرية مما يرونه باطلاً في عقائد الآخرين:
 
1- ما الضرر الذي سيحيق بالإسلام لو تحرر المسلمون الذين ترتعد فرائصهم خوفاً على الدين من حرية التعبير من هذا الخوف المرضي، وآمنوا بكل شموخ وكبرياء وثقة وثبات واطمئنان بقوله تعالى: "وليلبسوا عليهم دينهم, ولو شاء الله ما فعلوه, فذرهم وما يفترون". 137- الأنعام.
 
2- ما الكارثة التي ستحل على المسلمين لو التزم المنزعجون من السخرية والنقد بقوله تعالى: "وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ"؟
 
3- ما المصيبة التي ستصيب الإسلام لو التزم المسلمون بقوله تعالى: "قُل لَّا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ" 25 سبأ ؟
 
4- ما الكارثة التي ستحيق بالإسلام لو تعامل المسلمون مع السخرية بالسخرية ومع النقد بالنقد على منوال "إِن تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ"، "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِن لَّا يَعْلَمُونَ" بدلاً من الانشغال السخيف بمحاربة حرية التعبير؟
 
5-ما الكارثة التي ستحل بالمسلمين لو التزموا قوله تعالى: "لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِىَ دِينِ" ؟
6- ما الكارثة التي ستحل بالمسلمين لو انتهجوا مع الساخرين نهج صاحب الخلق العظيم مع من قالوا عنه من المحسوبين عليه والخاضعين لسلطته السياسية أنه أذن وقالوا: "ليخرجن الأعز منها الأذل" وجاء التوجيه الإلهي بالتعامل مع هذه السخرية وغيرها: "فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا" ؟
 
7- ما الضرر الذي سينعكس على صورة الإسلام لو التزموا بهذه الأدلة المحكمات في كتاب الله، وتركوا المتشابهات في رسالة ابن تيمية "الصارم المسلول" وتأويله لبعض الحوادث الملتبسة في السيرة المتربطة بالحروب وخيانة العهود والمواثيق؟ وبعض روايات الآحاد؟
 
8- ما الضرر الذي سيحيق بالإسلام لو التزم المسلمون هذه الآيات البينات المحكمات في التعامل مع حرية التعبير بمفهومها الواسع، و الذي يشمل حرية نقد المقدسات الدينية بكل صور النقد بما في ذلك السخرية والاستهزاء والافتراء: "فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ*وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ" 112-113الأنعام. شملت الآية حرية الافتراء "فذرهم وما يفترون" وحرية الاستماع إلى الافتراءات" ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة "وحرية الاقتناع "وليرضوه" وحرية العمل المترتب على القناعة "وليقترفوا ما هو مقترفون".
 
9- ما الكارثة التي ستحيق بالإسلام لو أدرك المسلمون أن الدعوة إلى إغلاق باب السخرية والنقد إغلاق لباب من أبواب الدعوة والتبين وهذا حق يجب أن يكون مكفولاً ولغيرهم؟.
 


غريفيث