أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا     تعزيزات جديدة لدعم المتمردين بزنجبار قادمة من الساحل الغربي     مخاطر محتملة تهدد الأرض بعد اكتشاف المنخفض المغناطيسي جنوب الأطلسي     كورونا كسلاح جديد للسيطرة على العالم     عبدالفتاح مورو يتعزل الحياة السياسية بشكل نهائي     مصرع عناصر للمليشيا بمحافظة الجوف واستعادة أطقم عسكرية     احتجاجات بعدد من المدن الأمريكية بعد خنق شرطي لرجل أسود     المنخفض المداري بحضرموت يخلف وفيات وإصابات في يومه الأول     وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء    

السبت, 25 يناير, 2020 12:18:23 صباحاً

لن أتصالح مع البشاعة الحوثية ولو استمرّ حكمها ألف عام، كلما تقدم بي الزمن أزداد إحساسًا بحقارتها، وسواء استعدنا صنعاء هذه الليلة أو في نهار الغد، بعد شهر، شهرين، أو قبل نهاية العام بقليل أو حتى بعد عِقد وعِقدين، ستظل يا عبدالملك حاكمًا منبوذًا حتى الأبد، مواطنًا غير سويّ، دجالًا تحمل هويتك كوشم أبدي على جبينك، وافدًا غريبًا لا نعرفك ولن نعترف بك حتى تؤوب إلى رشدك.
 
ستظل ملعونًا كأول لحظة أطلقت فيها النار على أبناء بلدي، وستظل صنعاء عاصمتنا الوجودية، أم المدائن الحميرية، هيكلنا الثابت في التوراة والإنجيل وقدس الأقداس أجمعين.
 
صنعاء المنحوتة في وجدان اليمنيين، لن تروضها بدراويشك السفلة مهما طال مكوثك فيها، ستظل محروسة بصلوات أبناءها الأطهار، ببنادقهم الساهرة على تخومها الشرقية، بغضبهم المكبوت واحتقارهم العميق لك. ومهما سولت لك أوهامك أن سطوتك عليها أبدية، ستنكشف أوهامك يومًا ما أمام نيران الجمهوريين وهم يلاحقونك في الكهوف.
 
ومهما حاولت تعميق جذورك في صنعاء، ستظل في مخيلتها قاتلًا مأجورًا، لصًا تسلل إليها في نهار أسود، أحكم قبضته على أسوارها بقوة السلاح وجرح كبرياءها في لحظة غفلة تأريخيه قاتلة، وتلك لحظة سهو لن تدوم طويلًا ولن يتحمل الأجيال سخرية التأريخ منهم وهم يرون أمجاد آباءهم تتلاشى تحت أقدام عصابة بلا عقل ولا ضمير ولا شرف ولن يسمحون ببقاء وضع شاذ كهذا كما لو أنه القرار النهائي للتأريخ.
 
احتفظوا بمشاعركم النابذة لهذه الجماعة، لا تدعوا الزمن يطبّع علاقتكم بها، ولا تتيحوا للمآسي المكررة من هنا وهناك أن تشوش صورة العصابة القبيحة في أذهانكم، كل المآسي تهون أمام مأساة الإمامة، وحتى لو كانت الجرائم متساوية يبقى هناك فرق هي هوية المجرمين، فرق بين من يقتلك بدافع شيطاني ليحكم ومن يقتلك ويعتقد أنه ينفذ فيك أمر الله ويستعيد وصية الخالق له بالملك.. في الحالة الأخيرة أنت عبد قتيل وهو سيد قاتل وبمرتبة ملك.
 
حسنًا، يا عبدالملك : المدن الحيّة لا تفلت مصيرها للأبد، والشعوب اليقظة تعدل مسار التأريخ، تستعيد زمام المبادرة وتصنع قدرها بالنار والدم.. تسكب الدم قربانًا للمجد وتزيل نتوءات الحياة؛ كي تؤسس لمستقبلنا لائق بالأبناء وتنجو من لعنة الأجيال ومن إرثك المخزي يا سيد الكهف.
 


قضايا وآراء
الحرية