عالقون يمنيون بأحد مطارات الإمارات ترفض السفارة التواصل معهم     منظمة سياج تدعو القضاء لإنصاف ضحايا مجزرة سجن النساء بتعز     في الذكرى 5 لاختطافه.. حزب الإصلاح يطالب الأمم المتحدة الضغط للإفراج عن السياسي محمد قحطان     في الذكرى الخامسة لاختطافه.. حملة إلكترونية للمطالبة بالكشف عن مصير السياسي اليمني محمد قحطان     130 ألف معلم في مرمى الاستقطاعات غير القانونية لحوافزهم بصنعاء     المجاز في القرآن الكريم     نائب في البرلمان يكشف حقائق حول مخططات القوات المرابطة في الساحل الغربي     وكالة دولية تعلن عن أول حالة إصابة بكورونا في اليمن (صورة)     محاولة اغتيال أمين جمعان القيادي بحزب المؤتمر وحالته حرجة     الجيش يسيطر على جبل هيلان الاستراتيجي موقع إطلاق الصواريخ نحو مأرب     أهم قراء لمسارات عاصفة الحزم.. حرب الحلفاء الممنوعة من الحسم     مليشيا الحوثي تستعرض أعمالها القتالية ضد السعودية خلال 2020     فرنسا تحذر من أسوء أسبوعين قادمين في مواجهة كورونا     مليشيا الانتقالي بعدن تنهب سيارات إسعاف مقدمة من الصحة العالمية     قيادي مقرب من المقاومة الفلسطينية يسخر من مبادرة عبدالملك الحوثي    

السبت, 11 يناير, 2020 10:05:06 مساءً

كثيرا ما يلجأ الفارغون المتربصون بمن يشاؤون حسب ما تمليه عليهم منافعهم الآنية والضيقة، التي ليس بينها مصلحة عامة بكل تأكيد. يلجأ هؤلاء إلى اختلاق الأكاذيب على الآخرين وتسويقها ضدهم، يهرعون إلى هذه الأسلوب الرخيص لأن البحث عن عيوب حقيقية في الآخرين أعياهم كثيرا وأرهقهم.
 
هكذا يفعل هؤلاء مع الدكتور عبد الله العليمي، مدير مكتب رئيس الجمهورية، قال هؤلاء بلغة الهابطين العاجزين: إن الرجل أجرى عملية بواسير كلفت خمسين ألف دولار، إيه والله هكذا قالوا!
 
 دائما ما تلجأ البروباجندا التافهة والتي لا تستند إلى أدلة موضوعية، إلى تجاوز السؤال المهم: ماذا حدث. ويقفزون مباشرة إلى: لماذا حدث ما حدث. والغاية من هذا التكنيك المقصود تقرير ما قالوا إنه قد حدث على أنه حقيقة لا يمكن الجدال بشأنها ولا التشكيك فيها، وبعد أن ترسخ هذه الحقيقة في أذهان الجماهير، يلقون في وعيهم الآتي: عليكم الآن أن تناقشوا لماذا أرهق العليمي ميزانية الحكومة خمسين ألف دولار، كانت الجبهات وأرامل الشهداء وأولادهم أحق بهذا المبلغ. هكذا يتناولون هذا الموضوع الذي تدور حوله شكوك كثيرة، شكوك في وقوع الحدث أصلا. أساليب قذرة كعادات هؤلاء في التضليل الإعلامي وخداع الجماهير.
 
اللافت أن العليمي تنهشه أقلام مدفوعة لا تخفى على أحد، ولدوافع لا تخفى على أحد أيضا.
 
لا مراء أن العليمي شخصية كاريزمية وقوية تستعصي على الاختراق أو تجييرها إلى مشروعات تافهة تتجاوز الوطن ومصالحه الاستراتيجية العليا؛ فهو رجل وطني يعنيه وطنه، ويقض مضجعه ما آل إليه إلى حد كبير. وهو إلى ذلك، صاحب خبرة سياسية، وقدرة دينامية على التنبؤ، ومعرفة دقيقة بالواقع السياسي وتفصيلاته المعقدة وملابساته المتداخلة. ورجل مثل شخصيته ووطنيته لا يروق بالمرة لمثل أصحاب المشروعات الصغيرة، لا سيما بعد أن أعجزتهم كل حيل اختراقه.
 



تصويت

خمس سنوات منذ تدخل السعودية والإمارات بعاصفة الحزم في اليمن؟
  تحققت أهداف عاصفة الحزم
  لم تتحقق أهداف عاصفة الحزم
  التدخل لاحتلال اليمن


قضايا وآراء
الحرية