أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا     تعزيزات جديدة لدعم المتمردين بزنجبار قادمة من الساحل الغربي     مخاطر محتملة تهدد الأرض بعد اكتشاف المنخفض المغناطيسي جنوب الأطلسي     كورونا كسلاح جديد للسيطرة على العالم     عبدالفتاح مورو يتعزل الحياة السياسية بشكل نهائي     مصرع عناصر للمليشيا بمحافظة الجوف واستعادة أطقم عسكرية     احتجاجات بعدد من المدن الأمريكية بعد خنق شرطي لرجل أسود     المنخفض المداري بحضرموت يخلف وفيات وإصابات في يومه الأول     وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء    

الاربعاء, 27 نوفمبر, 2019 10:24:24 مساءً

رئيس تحرير صحيفة الشارع أصدر بيانا غريبا يزعم بان الإصلاح اختطف موزع الصحيفة وصادر ها عبر مسلحيه وميليشياته؟! بلية وشر البلية ما يضحك!
هو يقصد هنا السلطة في تعز وأجهزتها الأمنية الذي كان عليه أن يواجها بنبل فرسان الكلمة وقوة القانون وبما يليق بمكانة الصحافة وشرفها الذي أثبت أنه وصحيفته بهذه المزاعم المبتذلة لا يمثلون صاحبة الجلالة رفيعة الشأن والمقام.
 
وبغض النظر عما تنشره الشارع ومهمتها فان مزاعم رئيس التحرير ضد الإصلاح هو افتراء وتجني ضد حزب مدني واستهداف لوجود الدولة بهدف تشكيل صورة مؤسساتها بأنها عبارة عن مليشيات حزبية!
 
وهي دعاية شديدة الرخص تتم على شاكلة بث الشائعات الحربية التي تديرها الغرف المعتمة، ضد السلطة والجيش والمؤسسات التابعة للشرعية كهدف لمهمة الصحيفة عبر موادها المكرسة لتهشيم الدولة والافتراء على الإصلاح، واتخاذه ستارا لتمرير سياسة ممنهجة ضد السلطة الشرعية بما يقدم خدمة لخصوم الدولة اليمنية ولأجندة معادية في هذا الظرف الحساس من تاريخ شعبنا ومحنته التاريخية.
 
وبعيد ا عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات المحلية، وعما تنشره الصحيفة الذي يجب أن يسلكا فيه معا سبيل المنطق الحسن والكلمة الصادقة والاحتكام إلى القانون وروح الدستور بمسؤولية.
 
فان اتهام الصحيفة للحزب هو عمل يكشف دورها في تزييف الحقائق وسقوط مهني مريع ناهيك عن كونه سقوط أخلاقي وقيمي يكشف التدني الذي وصل إليه البعض في العبث بمهمة الكلمة والاستخفاف بالحقيقة والقراء، وتسويد مهين لدور مهنة الصحافة الهام والنظيف
كسلطة رابعة المفترض فيها المساندة لبقية سلطات الدولة ومؤسساتها في معركة مفصلية تجري لإنقاذ الوطن والدفاع عن الشعب والدولة والنظام الجمهوري أمام مشاريع طامعة تستهدف وجود وهوية الشعب وتستخدم كل الوسائل القذرة في حربها ضد اليمن دولة وشعبا.



قضايا وآراء
الحرية