تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا     حسابات التحالف في معركة مأرب     الإعلان عن تشكيل مجلس تربوي بمأرب يضم عددا من مدراء مكاتب التربية بالجمهورية     أبوظبي في اليمن.. الإعلام والمساعدات للتغطية على الجرائم والأطماع     اختطافات بصنعاء تطال 30 ناشطا من المتضامنين مع عبدالله الأغبري     إصلاح تعز يحي الذكرى 30 لتأسيس الحزب     حزب الإصلاح اليمني يحتفل بالذكرى الثلاثين للتأسيس (نص البيان)     تسجيلات المتهمين بقتل الأغبري يؤكد أن الحوثيين ينوون التلاعب وتمييع القضية     مسلحون يختطفون مدير شركة التضامن بصنعاء     ملاحظات أولية على تسجيلات حفلة الإعدام بحق عبدالله الأغبري     حالة غضب تسود اليمنيين بعد الكشف عن جريمة مروعة بصنعاء بطلها ضابط بالأمن الوقائي     لجنة الخبراء الدولية تكشف تفاصيل مثيرة عن تجنيد الأطفال والنساء بصنعاء    

الثلاثاء, 27 أغسطس, 2019 11:53:50 مساءً

 
لا شيء يثير الضحك والسخرية والاشمئزاز في الوقت نفسه أكثر من استغراب واستنكار ناشطي وناشطات الحراك الجنوبي لموقف اليمنيين الجنوبيين والشماليين الرافضين لتمرد المجلس الانتقالي واعتداءاته التي لا تعد ولا تحصى ضد الدولة ومؤسساتها وضد المواطنين الشماليين والجنوبيين على حدٍّ سواء.
 
طبعا، نحن نرفض مجلسكم الانتقالي وكل ممارساته القذرة ضد الدولة والناس البسطاء، وعلى كل يمني يتمتع ولو حتى بذرّة احترام أو ذرة ضمير أن يرفض هذا المجلس الدموي لأربعة أسباب رئيسية.
 
- أولاً: نرفض مجلسكم الانتقالي وممارساته لأنه ميليشيات انقلابية مسلحة تعتدي على مؤسسات الدولة ومعسكراتها وكل أجهزتها وتفرض سيطرتها عليها بالقوة وتتصرف بالممتلكات العامة والخاصة وأرواح الناس بدون رادع قانوني ولا أخلاقي ولا أي سقف، تماماً مثل ميليشيا الحوثي.

(بربكم، لماذا نرفض انقلاب ميليشيا الحوثي واعتداءاتها على الدولة والناس ونؤيد انقلاب ميليشيات الانتقالي واعتداءاتها على الدولة والناس يا عباقرة؟!).
 
- ثانياً، نرفض مجلسكم الانتقالي وممارساته لأنه ميليشيات فوضوية تعتبر نهب الأراضي والممتلكات العامة والخاصة جزءاً لا يتجزأ من استقلال الجنوب العربي، وتعتبر نهب مكيفات وثلاجات وغسالات وأثاث و"دُسُوت" الدولة والمواطنين جزءاً لا يتجزأ من استعادة "الدولة الجنوبية"، وتعتبر نهب "بَسَطَات" وموبايلات والأقلاس القليلة في جيوب الباعة الشماليين البسطاء جزءاً لا يتجزّأ من استعادة كرامة الجنوب العربي.
(بربكم، أي دولة وأي كرامة تستعيدونها بهذا الشكل وهذا المضمون يا جهابذة؟!).
 
- ثالثاً، وهذا هو الأهم، نحن نرفض مجلسكم الانتقالي وممارساته لأنه ميليشيات عنصرية تمارس وتتباهي بعنصرية صارخة وسافرة وقذرة ضد كل إنسان يمني شمالي وتجتثه مع أسرته من عدن ومن الجنوب بعد نهب بيته وممتلكاته لمجرد أنه شمالي، هكذا بدون رحمة ولا أخلاق. وليت الأمر توقف عند عنصريتكم على أخوتكم الشماليين، لكنها عنصريتكم التي لا تنتهي من اجتثاث الشماليين حتى تفيض بفائض كرمها على أخوتكم الجنوبيين، وهذا ما حدث حتى الآن وسيحدث ما هو أكثر لو انتصرتم.
(بربكم، لماذا تنتظرون من الناس والعالم تأييد ميليشياتكم العنصرية التي تندفع في كل مكان في الجنوب من أجل ممارسة أبشع وأقذر عنصرية عرفها اليمن والجزيرة العربية في تاريخهما الحديث، لماذا يا حسّاسين؟!)
 
- رابعاً، وهو الأخير، نحن نرفض مجلسكم الانتقالي وممارساته لأنه ميليشيات إجرامية دموية مارست كل صنوف الاعتداءات والانتهاكات والتصفيات الدموية الجماعية والفردية ضد اليمنيين الشماليين العاملين أو حتى المتواجدين في المدن والأراضي التي تسيطرون عليها، مارستم التهجير والتصفيات الدموية ضد الشماليين بناءً على الهوية!
(بربكم، هل تنتظرون من أي إنسان على كوكب الأرض يتمتع بذرّة من الإنسانية والضمير وذرّة من القيم والأخلاق أن يؤيد حركة إجرامية دموية مثل حركتكم يا أغبياء؟!).
 
المجلس الانتقالي الجنوبي ليس حركة استقلال تستحق حتى ذرة احترام أو تقدير، بل حركة عنصرية دموية فوضوية مجنونة لا تستحق سوى المواجهة بالحديد والنار.. وبـ "الجزمات" أيضاً.
* صفحة الكاتب على فيسبوك 



قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة