التوقيع على اتفاق لإطلاق سراح 1080 مختطف وأسير     أبو الأحرار الزبيري.. النموذج الأكمل للثائر والمناضل     صاروخ بالستي يستهدف مدرسة للطلاب بمدينة مأرب ليلة الاحتفال بذكرى العيد الوطني     المركز الأمريكي للعدالة يدين قصف الحوثيين لمواقع مدنية بمأرب     عقل سبتمبر وقلب فبراير.. لماذا سقطت الجمهورية     في ذكرى سبتمبر.. شرعية الفنادق بمشايخ الضمان     سبتمبر التي هوت بفكرة السلالة وولد معها اليمنيون من جديد     ومضات من كتاب "خيوط الظلام: لعبدالفتاح البتول     ميلادنا مع سبتمبر العظيم     تجهيزات لاحتفال بذكرى عيد 26 سبتمبر     ندوة فكرية بمأرب تزامناً مع العيد الوطني بذكرى سبتمبر المجيد     في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا    

الجمعة, 05 يوليو, 2019 07:16:31 صباحاً

تجدهم شغالين تحريض على مأرب بأنه يحكمها اللوبي الحوثي؛ لأن فيها موظف او اثنين القابهم تصنف هاشمية.!
وعندما تخرج حملة أمنية ضد أفراد ينتمون لهذه الأسر أو يختبئون في مناطقهم تسمعهم يصيحوا شوفوا بلطجة أمن مأرب يريد الإصلاحيين التخلص من خصومهم.؟!!
وهكذا، مرة يهاجموا مأرب بحجة انها هاشمية ومرة لأنها تريد تقمعهم وتتعدى على أملاكهم، حتى نائب مدير الأمن الذي استشهد مجاهد الشريف وهو يلاحق المطلوبين من هذه الأسر ومن غيرها قالوا هو خرج من أجل يبسط على الاراضي.!
 
القصة في مأرب باختصار،،
أن المرادي والعبيدي والإصلاحي والموتمري والهاشمي والعسكري والمدني توحدوا ضد المخربين حتى من أبناء قبائلهم، ولهذا تجدهم كل يوم يتقدمون خطوة في بناء دولة للكل وعلى الكل، تحكم بالنظام والقانون لأنهم خبروا جيداً معنى انعدام الدولة وعبث الإنفلات والثارات والتقطعات.
 
ولكن ماذا نعمل! فالذي يريد أن يقنعك ان طريق العبر في مأرب وقيادة مأرب رافضه تصليحها مع أن العبر في محافظة حضرموت هو نفسه الذي يريد يقنعك ان محافظ مأرب إصلاحي مع انه عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام.
المفروض العفافيش بدل ما يجلسوا يحرضوا على مأرب ويتمنوا سقوطها في الفوضى الأفضل يتفاخروا ان مأرب يحكمها مؤتمري من حزبهم وجعل منها نموذج جيد يتعايش فيه الجميع.
بس ماذا تعمل لهم! لو هم يفكروا صح ما وصلوا صاحبهم..الخ.
وعلى فكرة قائد القوات الخاصة التي تقود حملات حفظ الأمن بمارب وغيرها هو العميد يحيى اليسري كان أحد المقربين لأحمد علي وأحد رجالاته، ولكن للأمانة من القادة القلائل في كفاءته واحترافية واحترامه لشرفه العسكري.
 



قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة