الاربعاء, 19 يونيو, 2019 06:00:37 مساءً

سباق عظيم، البايوتكنولوجي تغير اللعبة بسرعة هائلة. سيلقي السيد سيمون ستيفينس، رئيس قطاع الصحة في انغلترا، كلمة هذا المساء في مدينة مانشستر وبحضور قيادة الNHS. ما الذي سيقوله ستيفنس؟ سيحدث هذا المساء عن تحقق الوعد: أن تسبق بريطانيا العالم إلى احتواء السرطان وتغير قواعد اللعبة.
سيعرض ما بحوزته، وبحوزته ما هو مثير للغاية:
علاج جديد للسرطان يعمل على مستوى جينة الخلية السرطانية. سيكون العلاج متوفرا في السوق خلال الستة الأشهر القادمة. حصل العلاج على لقب فلسفي:Tumor agnosis
أو: اللا- أدرية السرطانية.
فهو لا يميز سرطان عن آخر، كما تفعل الكثير من العلاجات المتاحة، بل يذهب عميقا إلى الجين ويكبح الخلية الشريرة.
تقوم هذه الفئة من الأدوية الثورية بتثبيط عمل الإنزيم
NTRK
متسببة في ضمور السرطان، بصرف النظر عن نوعه. في العادة يحتاج كل دواء مضاد للأورام إلى موافقة السلطات الطبية بحسب النوع: الثدي، القولون، إلخ. هذه الأدوية الثورية الجديدة ستحصل على ترخيص شامل لكل الأورام، فهي ليست متخصصة في نوع معين بحسب مكان نشوئه.
 
يقول ستيفينس إن ثلاث حالات من كل أربع حالات (ميئوس منها) شفيت، بالأخص: سرطانات الأطفال.
 
تتذكرون ما كتبته قبل يومين عن احتفالات الكنائس والمدارس باكتشاف "سألك" للقاح شلل الأطفال.
 
العلاجات الثورية المتلاحقة تقول إننا نقترب من السيطرة على أكثر الأمراض إثارة للخوف لدى مختلف الشعوب، وما سيعلن عنه الليلة من مدينة مانشيستر قد يغير قواعد اللعبة، كما يقول عنوان الديلي تيلغزاف.



تصويت

السعودية جادة هذه المرة في دعم الجيش الوطني وتحرير صنعاء
  نعم
  لا
  لا أعرف


الحرية