الحزب الاشتراكي في ميزان المجلس الانتقالي     مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات    

الإثنين, 13 مايو, 2019 02:37:02 مساءً

جرت ثلاثة حروب في الخليج:
الحرب الاولى: بين إيران والعراق 1979- 1989..
 
الحرب الثانية: 1991 لإخراج قوات صدام من الكويت واستعادة الدولة ..
 
الحرب الثالثة: 2003 احتلال العراق واسقاط نظام صدام ومحاكمته وقتله..
 
تقدير وقوع الحرب الرابعة ضد إيران يعلمها الامريكان فقط ويحددون حجمها وأهدافها ..ولا يستبعد أن تكون إيران جزءا من لعبة مشتركة بين طهران وواشنطن في حالة تحقيق (نصر بلا حرب) وفق نظرية ريتشارد نكسون الرئيس الأمريكي الذي قرر إيقاف الحرب في فيتنام وانسحاب الحيش الامريكي منها..
 
في الحرب الثانية تم ضخ متعمد من المعلومات عن قوة الجيش العراقي وأسلحة الدمار الشامل ..مما أوحى أن الحرب لن تقع بسبب المخاطر المترتبة عنها على افتراض القوة الضاربة للجيش العراقي وإمكانية إلحاق هزيمة مماثلة للأمريكان في فيتنام 1952-1972.
 
طبعا الامريكان والآلة الإعلامية الغربية حينها تعمدت تضخيم قوة العراق لتقنع العالم بضرورة الحرب ضده وحشد معظم الدول الغربية واشراك دول عربية واقناع الأمم المتحدة باستصدار قرارات تجيز الحرب .
 
كنت من الذين يعتقدون أن الحرب مستحيلة بناء على تسريبات وتضخيم الآلة الإعلامية الغربية لقوة العراق والجيش العراقي الجبار آنذاك كما حصل في اليمن تسويق (جيش عفاش) الذي بدأ مجرد مجاميع مرتزقة أسقطت اليمن في مقتل..
 
الحرب الرابعة في الخليج التي بدت نذرها تلوح بالأفق ليس بمقدور أي طرف التنبؤ بحقيقة وقوعها باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية بناء على أهداف سياسية تخص ترامب شخصيا لإعادة انتخابه لدورة قادمة ..
ولأهداف تخص مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في استكمال نهب خزائن دول المنطقة دون استثناء ..
 
ما هي السيناريوهات المتوقعة لتحقيق الأهداف ؟!.
الأيام القادمة كفيلة بالكشف عن ملامح الخطة .. وإمكانية تنفيذ مخطط بناء شرق أوسط جديد تكون إسرائيل هي القائدة والفاعلة في هذه الخارطة الجيوبولوتيك دون اعتراض من أي دول المنطقة التي ستذهب دون استثناء للتطبيع علنا مع إسرائيل بشروط واشنطن وتل أبيب ..
 
من عساها تكون الدول الضحية في المنطقة من حدوث الحرب المحتملة إن كان هذا السيناريو ممكنا؟!.( هل كل دول المنطقة (تسونامي السياسة) ؟!.
أو استهداف فعلي جراحي محدود لدول بعينها مثل: ايران والسعودية وتركيا ) واخضاع المنطقة لإعادة التقسيم (سايكس بيكون2)



قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة