المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت تمهل المسلحين إلى يوم غدا الأحد     بعد رفضه إرسال مقاتلين للجبهة.. الحوثيون يقتلون أحد مشايخ إب أمام أبنائه     في سبيل الحرية، أبطال نهم فخرنا     الجيش يحكم سيطرته على جبل هيلان الاستراتيجي ويستعيد مواقع خسرها ليل الجمعة     طرق استهداف الهوية اليمنية.. الحوثيون يغيرون أسماء الشوارع والأماكن العامة بأسماء قتلاهم     الجمهورية حين يتطاول عليها مدفعون بالأجر اليومي     وزير الدفاع يلتقي قيادات الجيش ويعد بانتصار حاسم على المليشيات     أسراب الجراد تغطي مدينة تعز لليوم الثالث على التوالي     جبل المنارة يطيش بالمليشيات     مصر حين تفقد دورها المحوري في المنطقة     صاروخ بالستي يستهدف حي بمأرب يخلف قتلى وجرحى     محافظ تعز يرأس اجتماعا استثنائيا لقيادات السلطة المحلية وقيادة الجيش     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     ما خفي وراء توقيع اتفاق الرياض (ترجمة)    

الخميس, 21 مارس, 2019 04:55:17 مساءً

قرأت دراسة أجراها زملائي في معهد(ماساسوسيتش) حول اليمن والحوثيين، حاولت اقناعهم بأن الحوثي لا يعني بهذا الشعار ان يكون ارهابياً او قتل المدنيين الامريكيين والدليل انه لم يقم بإعدام اي مواطن امريكي او حتى جندي امريكي منذ اطلاق صيحته وحتى الأن.
 
مفاد الدراسة أنه فيما لو توجهت القوات الأمريكية الى اليمن بفصيل مشاة البحرية (المارينز) او بالقوات البريه المشتركة، ماذا ستكون النتائج ، قاموا بدراسة متطلبات العراق وافغانستان والخسائر هناك ومقارنات بين طالبان والحوثي وجيش صدام وقوات الحوثي، إتضح ان طالبان أقوى بكثير جداً من الحوثيين عدداً وعتاداً وعقيده، والدراسة قالت ان الحوثي بالكاد يقنع افراده بالقتال بالجبهات ويعاني نقص شديد في الحشد في الجبهات الحدودية خاصه ولا يعتمد حرب الجيوش بل حرب العصابات بسبب قلة افراده، ويقنعهم بتراجيديا ان الله ينصر القلة ولا ينصر الكثرة وهي نفس التراجيديا التي كانت تستخدمها طالبان قبل أن يذهب المارينز الى افغانستان، مع العلم ان طالبان كان لديها عدد مقاتلين يتجاوز 100 الف مقاتل وهو عدد يعتبر 10 اضعاف مقاتلي الحوثي، الحوثي مالياً يعتبر فقير جداً ويعاني مع أفراده الأمرين في صرف ما يسمى "الرعايات" وهي رديف للراتب وتتراوح بين "30" الى "50" دولار امريكي وهو مبلغ زهيد بالكاد يسدد به افراده ايجار بيوتهم وأسرهم تنام اغلب الايام بدون طعام، اضافه للاقتصاد المتدهور والدمار وهذه الأجواء تسببت بكسر أقوى الجيوش العقائدية بالعالم قديماً وحديثاً بالإضافة لكون مناطق الحوثي شبه محاصره وإن كان ليس حصاراً كاملاً من الأكل والشرب فلا يوجد دوله تحاصرت وانتصرت منذ ولادة ادم وحتى اليوم.
 
الدراسة خلصت الى ان المارينز سيقضي على تشكيلات الحوثي بدون تدخل بري بالطيران فقط إذا استخدمت القوات الجوية الامريكية سياسة الارض المحروقة ما يعني 3 الف غاره في اليوم لمده شهر واحد سيكون الحوثي قد انسحب الى جبال مران، أما صنعاء لن يبقى فيها مقر حكومي فكلها ستدمر بما فيها المشافي والمطافي واقسام الشرطة والإعلام ودور العبادة وكل شيء سيكون مستهدف في سياسة الارض المحروقة وسيفرض حصار لشهر كامل من كل شيء بما في ذلك الطعام والدواء وسيتسبب ذلك بموجات نزوح مليونيه ستجبر الحوثي بالانسحاب حفاظاً على المجتمع الذين هم بالنهاية أسر مقاتليه، وهذا ما استخدمه الجيش الامريكي في كابول قبل دخولها مما تسبب تراجع طالبان الى جبال تورا بورا ، الحوثي عندما يطلق هذا الشعار والذي لم تطلقه حتى طالبان نفسها، وهو لا يملك حتى مقومات إطعام افراده بالجبهات بأكثر من (الطحينية والجبن) ويريد حرب و إستعداء اقوى جيش في العالم، على الاقل يا ابني عبدالملك كن ذكياً اكثر وتخلص من البداوة وإستعن بأصحاب العقل من ذوي السياسة والشعر الأبيض ممن قضوا اعمارهم فيها، فانت لم تستطع التقدم شبر واحد في الحدود بل تراجعت كثيرا والمعارك الان في منطقة "القطعة" كتاف البقع ، والمؤشرات تدل انكم تتراجعون كل يوم ومعنويات افرادكم في تقهقر ، فلو انك تخلصت من هذا الشعار ريثما يصبح لديك دوله، كما فعلت إيران من قبلك فقد تخلصت من الشعار حتى امتلكت النووي والان مؤخراً عادت اليه وبقوه بعد أن اصبحوا قوه ورقم معترف به دولياً، والسياسة تحتاج ذكاء وتلاعب بالمتغيرات، وليس غباء وتسرع وتحتاج تعقل وليس تهور، السعودية ضعيفة جداً مقارنه بأمريكا فكل اسراب الطائرات السعودية لا يساوي حتى 3% من الطيران الأمريكي، الأجدر بك أن تسأل طالبان فنشوة الزوامل لن تنفعك كثيراً.


تصويت

السعودية جادة هذه المرة في دعم الجيش الوطني وتحرير صنعاء
  نعم
  لا
  لا أعرف


الحرية