في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا     حسابات التحالف في معركة مأرب     الإعلان عن تشكيل مجلس تربوي بمأرب يضم عددا من مدراء مكاتب التربية بالجمهورية     أبوظبي في اليمن.. الإعلام والمساعدات للتغطية على الجرائم والأطماع     اختطافات بصنعاء تطال 30 ناشطا من المتضامنين مع عبدالله الأغبري     إصلاح تعز يحي الذكرى 30 لتأسيس الحزب     حزب الإصلاح اليمني يحتفل بالذكرى الثلاثين للتأسيس (نص البيان)    

الأحد, 24 فبراير, 2019 07:29:03 مساءً


 
منازلها ترابية تتميز بارتفاعها عدة طبقات ذات طابع محلي رائع. وتبنى منازلها الترابية، مثل باقي منازل حضرموت، بالعناصر الأولية أي التراب والتبن حيث يخلطان معاً بالماء ثم يتركان ليجفا وصنع ما يسمى في اللهجة المحلية (المدر) ومن خلال كم هائل من المدر يتم بناء تلك المنازل التي تكون قوية لسنوات طويلة فيما لو تم الحفاظ عليها.
 
لقد بنيت منازلها منذ حوالي 600 سنة، وأول من سكنها المشايخ آل باعبيد وآل باجرش وآل باصهي وآل باسويدان وآل جبر وآل مصفر وآل باذيب وآل شماخ وآل لعجم وآل بلفقيه وآل مسلم آل بن سميط وآل الهدار والسلاطين آل القعيطي وآل الكثيري وغيرهم.
 
قال العلامة عبد الرحمن بن عبيدالله السقاف : شبام : قال ياقوت : وشبام حضرموت إحدى مدينتيها والأخرى تريم، قال عمارة اليمني : كان حسين بن سلامة وهو عبد نوبي وزير لأبي الجيش بن زياد، صاحب اليمن انشأ الجوامع الكبار والمناير الطوال من حضرموت إلى مكة، وطول المسافة التي بنى فيها ستون يوماً وحفر الأبار المروية والقلب العادية فأولها شبام وتريم مدينة حضرموت.
 
ومن تاريخ باشراحيل إنه وقع وباء شديد في سنة 784هـ مات فيه خلق كثير من شبام منهم الشيخ محمد بن عبد الله باجمال والشيخ عبد الرحمن بن عبد الله عباد، والشيخ عبد الله بن الفقيه محمد بن أبي بكر عباد، والفقيه عمر بن عبد الله بامهرة والفقيه أحمد بن أبي بكر حفص والفقيه ابن مزروع، ودام ذلك الوباء 4 أشهر ثم زال.
 
ومن الصالحين المشار إليهم بالولاية في شبام الشيخ أبوبكر بن عبد الرحمن باصهي والشيخ المجذوب أحمد بن جبير باشراحيل ومن أكابر علماء شبام العلامة الفقيه عمر بن عبد الله الشبابي مؤلف كتاب قوارع القلوب، وهو إمام جليل، ومن علماء شبام الشيخ عمر بن سالم باذيب والشيخ سالم عباد والشيخ عمر باشراحيل.
 
وأول من سكن شبام من العلامة الجليل السيد محمد بن زين بن علوي بن سميط المتوفي بها 1171 هـ، ترجم له الشيخ معروف باجمال بكتاب كامل اسماع مجمع البحرين، وأخوه الفاضل عمر بن زين المتوفي سنة 1207هـ، ومنهم القطب المجدد ابنه السيد العلامة أحمد بن عمر بن زين بن سميط.
 
ومن متأخرى علماء شبام الشيخ سالم بن عبد الرحمن باصهي، وكان بها أربعة إخوان كلهم علماء هم أحمد ومحمد وعمر وعبدالرحمن أبناء أبوبكر باذيب، ومن كبار علمائهم ومصاقع شعرائهم الشيخ أحمد بن محمد باذيب المتوفى بسنغافورة في حدود سنة 1279 هـ، ومن علمائهم الشيخ عبد الرحمن حميد وابنه عبد الله، ومن أدبائهم وأكابر أولي المروءة منهم : الشيخ سالم بن عبد الرحمن باسويدان.
 
ولأهلها مناقب كثيرة ومحاسن شهيرة ولاسيما الورع وصدق المعاملة وصدق المعاملة مع الله، وحمل الكل وفعل المعروف والإعانة على نوائب الحق.
 
ولشبام ذكر طيب عند بامخرمة إذ لم يزد على قوله : شبام مدينة عظيمة بحضرموت بينها وبين تريم سبعة فراسخ، إليها ينسب جمع كثير وخرج منها جماعة من الفضلاء والعلماء الصالحين.


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة