صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء     فضيحة تلاحق وزير التسامح الإماراتي بعد اعتدائه جنسيا على مواطنة بريطانية     تقرير يوثق تجنيد الحوثيين 5600 طفل منذ بداية العام     مأرب تستقبل الأبطال من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون الظلام الحوثي     استئناف محاكمة أحد أشهر العلماء والمفكرين في السعودية     الصليب الأحمر يعلن اختتام صفة تبادل الأسرى فماذا قال؟     أسماء الخمسة الصحفيين الذي تم الإفراج عنهم اليوم في صفقة التبادل    

الثلاثاء, 23 أكتوبر, 2018 11:37:04 مساءً

* عبدالمالك الشميري
 
‏ننفعل وبحسن نية، ضجيج اعلامي كبير من حولنا، من خلال تعاطينا وتفاعلنا مع الاحداث. وفي مجمل مجريات الأوضاع السياسية والعسكرية والاقتصادية، نتحرك بنوع مفرط من العاطفة، أكثر من البحث عن الحكمة والاتزان العقلي، وترك مساحة للعقل يمعن التفكير في كل جوانب وحيثيات القرار  (الحدث)، سياسياً وعسكرياً واقتصادياً!!
 
‏ في دهاليز واروقة السياسة، تحدث اعمال وتطغى الاجندة، على المصالح العامة، وتنشأ التناقضات الكبيرة بين الاقوال والافعال. لكننا لا نعرف عنها الا القليل عبر خيوط وقطرات التسريبات، قد لا نصدقها، ونطلق عليها اشاعات مغرضة، ضد شخصيات وقيادات سياسية او عسكرية، نحسبها من صفوة المجتمع، وخيار القوم، ممتلئون بالوطنية، مشبعة قلوبهم وعواطفهم بحب الوطن، لكن الساسة القريبون من دوائر صنع القرار، وبحكم قربهم من بعضهم البعض يعرفون جيدا كل ما يدور في كواليس السياسة، وما يحاك تحت الطاولات، من احداث وتناقضات، وقرارات ومؤامرات!!
 
‏القريبون من دوائر صنع القرار، يعرفون جيداً ما يحيكه اعداء اليمن، من مؤامرات، وماهي الاجندة التي يخططون لها، مع اولئك الخائنون، الذين يخلصون بتفاني، في تعاونهم مع المتأمرون، ويعرفون كذلك الشخصيات الوطنية، التي تقف بحزم وجدية وصلابة، ضد تلك المؤامرات، وافشال ما يمكنهم افشاله منها، وتحجيم كثافة الاجندة والمصالح الخارجية والداخلية، التي  تمس سيادة الوطن، وتؤثر على مستقبلة السياسي والاقتصادي، في السنوات القليلة القادمة!!
 
‏بالطبع كلنا يعرف ان ثمة استهداف ممنهج، ومخططات حقيرة، تمس السيادة اليمنية، وتعرقل حسم المعركة مع الانقلاب، واجنده خبيثة يسعون من خلفها لتحقيق مآرب، تتنافى مع تطلعات وطموحات الشعب اليمني، قد تفسد المستقبل الذي يتوق اليه كل اليمنيين، لكن مع عدم المكاشفة والتوضيح، لما يجري خلف الكواليس من المصادر الحكومية الرسمية، وطرح الشعب اليمني في الصورة الحقيقية للاستهداف الممنهج، الذي تمارسه عصابات وعناصر تعادي المستقبل اليمني المشرق، وهذه العصابات ليست شخصيات فقط، بل هي دول ايضاً، يعرفها الجميع من خلال افعالهم، على الارض في المحافظات والمدن اليمنية!!
 
‏لو عرفنا حجم معاناة الشرفاء والاحرار من ابناء هذا الوطن، وعرفنا كثافة الجهود، التي يبذلونها للدفاع عن سيادة الوطن، وكرامة الشعب، وحقوق المواطنين، لعرفنا ان انتقاداتنا كلها عاطفية، ومواقفنا من بعض القرارات كانت عن جهل لما يدور خلف الكواليس، وما يحاك تحت طاولات السياسة، ولعذرنا قيادتنا السياسية والعسكرية والاقتصادية، وعززنا ثقتنا بهم، وشكرنا كل الجهود المبذولة من قبلهم، لإخراج اليمن من هاوية الكارثة التي اوصله اليها الانقلاب الحوثي، وكل من دعم ومول وساعد وساند الانقلابيين، منذُ بداية انطلاق المسيرة الشيطانية، من كهوف مرآن!!
 


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة