مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب    

الاربعاء, 10 أكتوبر, 2018 06:42:15 مساءً

* بسيم الجنابي
منذ بدأت معارك الساحل ابتداء من الخوخة أطلق الحوثيون مسمى "معركة النفس الطويل" على لافتات قتلاهم الذين يسقطون في الساحل وأصبحت هذه المعركة أشبه بالإنتحار الجماعي ، والمتابع لقناة المسيرة في الفترة الأخيرة وخاصة هذه الأيام يشاهد تقارير يومية لتشييع قتلاهم وكل تقرير يضم عدد كبير من القتلى من عدة محافظات.
 
يخسر الحوثي في الحديدة يومياً قيادات ومقاتلين وعليه تتحرك آلة الحشد والتعبئة للزج بالمزيد من المقاتلين للانتحار ويحاول التركيز على أبناء الحديدة عبر طرق متعددة تارة عبر الخطباء ومرة عبر سماسرة التجنيد ، وواجه مؤخراً صعوبة وعزوف كثير من الشباب عن للاستجابة خاصة بعد حادثة قصف معسكر التجنيد في عُبال الذي سقط فيها عشرات الشباب من مختلف الحارات.
 
ويسعى الحوثيين اليوم فرض التجنيد عبر مشائخ ووجاهات جمعوهم صباح اليوم في لقاء موسع لغرض ما سموه الوقوف في وجه العدوان وضرورة الحشد والدفع بأبناء المحافظة للقتال ورفد الجبهات أو بالأصح الانتحار والموت.
 
ولذا أكرر ما قلته سابقاً وخاصة للأبلاء والأمهات في ريف تهامة "أحفظوا أبنائكم"


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ