تجهيزات لاحتفال بذكرى عيد 26 سبتمبر     ندوة فكرية بمأرب تزامناً مع العيد الوطني بذكرى سبتمبر المجيد     في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا     كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء    

الخميس, 08 فبراير, 2018 05:31:16 مساءً

بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه
لذلك ، ليس لنا إلاّ أن نخاطبهما
لا خيار آخر!
أقول ذلك رغم شعوري بالحرج لتكرار مناشدتهما بخصوص اليمنيين المغتربين في السعودية
من نناشد غير رئيس الجمهورية اليمنية ونائبه المقيمين بين أبنائهما المغتربين؟
إذا لم تفهموا أن المغتربين جبهةٌ كبرى يجب انتصارها فإنها الكارثة!
 
وأن خسارة هذه الجبهة بوّابةٌ لخسارة بقية الجبهات!
استقبلت تركيا ثلاثة ملايين سوري
واستوعبت أوروبا ملايين أخرى
أمّا المانيا فقد أعطتهم مرتبات ووظائف ..ومساكن!
فعلوا ذلك استثناءً لأن سوريا تمر بظرف استثنائي
كل المنظمات الإنسانية في الدنيا تناشد دول العالم أن تستقبل السوريين
بينما تتفرجون على ترحيل اليمنيين إلى بلادهم!
ليتلقفهم انقلاب الحوثي!
لن تكون نهاية العالم إذا تم استثناء اليمنيين المغتربين
هذا قرارٌ سياسيٌ أعلى
الحكمة والذكاء يحتّمان أن يصدر اليوم قبل الغد
حذارِ أن تخسروا جبهة المغتربين!
هي بوابة كل الجبهات
تأمّلوا وقرّروا
ثمّة أفعى تنتظر ..وتتربص!
لم تتعلموا الدرس طوال أربع سنوات
كم لدغةٍ كي تنتبهوا؟
أخشى ألاّ تنتبهوا..! سيكون السُم قد سرى في كل الجسد المتهاوي!


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة