انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية    

الاربعاء, 06 سبتمبر, 2017 08:02:46 مساءً

من منظور الصراع الدولي, فربما هناك خطة أمريكية لإدخال العنف الى الصين, واستنهاض حمية المسلم الصيني، وتصدير الجهاد الى العمق بما يشبه حرب الشيشان في قلب روسيا.

وهذا العنف يستدعي تجييش الفائض الجهادي من العراق واليمن وسوريا وليبيا ونيجريا والصومال ودول العالم الاسلامي للدفاع عن المسلمين.

إنها محاولة اختراق الصين واحداث تغيير عميق سبق فشله في العام 1990 في ثورة الطلاب في ساحة تيان مين, أو على الاقل زرع بؤر اللا استقرار للحيلولة دون الصين من السبق الحضاري والعلمي والمنافسة على المركز الاول بين واشنطن وبكين.

فلم يعد أحد من دول العالم يشكل خطر الازاحة لأمريكا من الصدارة سوى الصين, وخلال خمسين عاما ربما تصبح مركز القوة العالمية الأولى.
الصين يحيط بها كثافة اسلامية في الهند واندنوسيا وماليزيا وبانغلاديش وباكستان ومسلمى الهند ودول اسلامية في أسيا الوسطى, إذ لا لاوجود لمبرر منطقي واخلاقي لهذا العنف والتوحش غير المسبوق سوى في قصص التتار واحتلال بغداد, وهو يثير استفزازا دينيا في العالم الاسلامي يستوجب الحشد الجهادي من عموم الدول، وفيه فائض من التطرف والتعطش للدم والجهاد والجنة والحور العين.
 
فكر جهادي يفخخ الحياة, وهو بالنسبة لأمريكا اقصر الطرق لتدمير البلدان والسيطرة عليها باقل تكلفة تحت يافطة الارهاب, مثال حرب افغانستان الاولى والثانية والشيشان, ودول الشرق الاوسط ( العراق وسوريا واليمن وليبيا ).
 


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ