كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا     حسابات التحالف في معركة مأرب     الإعلان عن تشكيل مجلس تربوي بمأرب يضم عددا من مدراء مكاتب التربية بالجمهورية     أبوظبي في اليمن.. الإعلام والمساعدات للتغطية على الجرائم والأطماع     اختطافات بصنعاء تطال 30 ناشطا من المتضامنين مع عبدالله الأغبري    

الإثنين, 03 يوليو, 2017 10:29:42 صباحاً

 
في ذمار وصنعاء يرغمون التاجر القادم من عدن ببضاعته على دفع الجمرك مرة ثانية وكأنه دخل دولةً ثانية!
هذا انفصالٌ علني! .. بتنا نعرف هدفكم الانفصالي أيها الضباع الجرباء!
 
عندما تدفع الجمرك مرتين فأنت تعبُر دولتين! ..أليس كذلك؟!
بهذا ، أنتم انفصاليون ونص أيها الأفّاقون
 
أقصد طرفَي الانقلاب!
وتزعمون أنكم رافضون للأقاليم!
بينما أنتم انفصاليون أصلاً!
حيّا للأقاليم!
 
تكذبون على الشعب وتدلّسون عليه ولا تستحون يا أكذب من عرفت هذه البلاد في تاريخها!
شكّلتم حكومة حزيز .. وهذا انفصال
 
تستلمون جمرك في ذمار وصنعاء بعد جمرك عدن ..وهذا انفصال ..دولة ثانية!
قلتُ مرّة أن الإمامة انفصالية تاريخيًا لأنها قائمة على المذهب والسُلالية
لذلك كنتم انفصاليين طوال فترات حكمكم
الإمامة قنبلة تاريخية انشطارية فجّرت اليمن وما تزال!
الأسوأ من الإمامة أعوان الإمامة!
الخائنون الجاهلون
لا يأسفون على بلد أو تلَد
 
لا يشبعون أبدا من سلطة أو مال
الحمقى ..يعتقدون أنهم يديرون العالم بمجرد خطاب متلفز من كهفٍ أو قبْو!
تريدون الانفصال ..لذلك انقلبتم!
 
وشكّلتم حكومة حزيز
وتستلمون الجمرك للمرة الثانية بعد عدن!
 
ماذا بقي لتقترفوه وكي تثبتوا أنكم انفصاليون ونص أيها الانقلابيون!


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة