في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا     كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا    

الاربعاء, 17 مايو, 2017 02:24:36 مساءً

سعيد الخليدي*
القوة العسكرية ليست الوحيدة المنوط بها تفكيك الاستبداد والطغيان والبغي في مجتمع صار العوبة بيد الطغيان, حيث ان الطغيان ذاته له اجندات تخدمه وتنظر له وتعطيه زخما وامتدادا وانتفاشاً لا حدود له.  

هذه الاجندات تتلون حسب البيئة والثقافة السائدة والتنميط المعمول به والخرافة التي تساند هذا الطغيان وتعقد معه حلفا وتتبادل معه النفع، حيث ان الخرافة في مجتمع يؤمن بها تعد ركيزة اساسيه يتخذ منها الطغيان والاستبداد السياسي مطية يركض بها على رقاب الشعب، ولا يمكن لسياسي مستبد ان يستغني عن الخرافة, وكذلك استعمار الجمهور بعواطف وأيديولوجيات  مزوره, وبالتالي كان لزاما ان يعقد الباغي حلفا مع الاصنام الذين يروجون للخرافة,  وينشرون الجهل، حيث انهم هم سدنة الظلام و كهان الباطل, ومن السبل التي يتخذها المستبدون لاستحمام الشعوب المال, فهو مطية الاستبداد وألته الأساسية، حيث ان لقيمات من خبز الشعير تجمع له قطيع من البشر يهبون دماؤهم في سبيل النيل من فتاتها, ومن جيوش الطغيان ايضا تزوير التاريخ وعرض الحقائق بصورة منكوسة بما يتفق ومصلحة الطغاة.

وكثيرة هي اجندة الطغيان، لذا كان لزاما ان يساند عواصف الحزم والحسم العسكري حزما فكريا على المستوى الاعلامي والصحفي والثقافي والتوعوي والمنبري, فرب كلمة ابلغ من قذيفه, بل وكلمة من عالم التاريخ أو الفكر أو  السياسة تستطيع ان تفكك عقولا تأدلجت بخرافة تلقتها من المستبدين, وبالتالي هنا وتباعا لذلك سوف تتفكك قوى الباطل ومن ثم تتفكك معسكراته وسياساته التي ترتكز على تغييب وعي الشعوب وعقولهم.

وقد رأيت من هو ذو كفاءه عالية في تعرية الباطل وكشف زور اجندته, أمثال الدكتور تركي القبلان, والذي يقدم مجهوداً فكرياً خالصاً يعد عاصفة فكرية بحد ذاتها في وجه البغي والطغيان.
 
* كاتب يمني 


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة