مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 04 مايو, 2017 06:01:47 مساءً

بيان عدن المسمى كذبا ودجلا بالتاريخي, الصادر من عشرة انفار "الملايين" الذين يخافون مسيرة راجلة من تعز تهدد الأمن القومي العدني.

هذا البيان الحنان الطنان يؤكد على منح القيادة لـ عيدروس, ويفوضه باختيار من يشاء معه, مع العلم أن عيدروس هذا فشل في إدارة محافظة, فكيف يمكن أن ينجح في تأسيس دولة, أو تحقيق مطلب؟..

البيان المتخبط في رفض الشرعية للرئيس هادي, يعني خروج الجنوب من التغطية التاريخية, والدعم الإقليمي والدولي. ولو رفع هادي عنهم لحاف الشرعية لأكلهم البعوض, قبل أن يأكلوا بعضهم, ويصبحون أيتاما في فلاة يتهددهم الجوع والموت.

بالنسبة لنا في الشمال نطالب تبدي غضبا من هادي كأحد أدوات الضغط, غير أن انهيار الشرعية يعني دخول اليمن شمالا وجنوبا في حروب أهلية جديدة لا نهاية لها. وهنا يصبح الانتقال إلى زمن الحفاة العراة الجياع المتقاتلون دون هدف, وعدم القدرة على الخروج من جحر القبيلة وسيد الكهف وعباءة إيران.

ولكونه جنوبيا, ما كان يجب أن يختلف حوله اثنان في الجنوب, فهو يحاول أن يصنع لكم دولة راسخة, وحقوق معترف بها, والتنابكة الجدد رفضوا أن تهبط طائرته الرئاسية في مطار عدن أي خبل هذا ؟؟
انقذكم من بشمرجة القبائل واستعاد لكم الأرض والإنسان والدولة, وأنتم تصرون على البقاء دون غطاء, تبا لكم ولعقولكم المتنكة, وهنا تعلموا من حضرموت حتى يكون لكم قيمة.
اليمن بشماله وجنوبه بحاجة ماسة لحظياً إلى التلاحم معا للخروج من المأزق والحرب والفشل إلى رحاب الدولة الاتحادية ..دولة القانون الذي لا يظلم فيها أحد.

الرئيس جحا عليه السلام بطيء في الأداء سيئ في اتخاذ القرار, ومع ذلك ملتزم بمخرجات الحوار التي وافق عليها الجميع, ويسعى الى استعادة الدولة, ومسح الانقلاب, يستحق من الجميع على هذا الالتزام الثابت كل الشكر والتقدير والاحترام.


قضايا وآراء
انتصار البيضاء