استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس    

السبت, 26 نوفمبر, 2016 09:46:29 صباحاً

منذ ان غزت المليشيات الحوثية المدن اليمنية واسقطت الدولة في 21 سبتمبر/ ايلول 2014م وقبل انطلاق عاصفة الحزم بأسبوعين فقط كانت جماعة الحوثيين تقيم أكبر مناورة على الحدود مع المملكة العربية السعودية, وتهديد دول الجوار تنفيذا لأجندات خارجية كان لابد من التدخل لتلك الدول ومنها السعودية في عمل حد سريع وحاسم لهذا الجنون.
فانطلقت عاصفة الحزم في 26 مارس 2015م بتلك الهبة العربية من ملك الإنسانية ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز والذي لبى فيها نداء الشعب اليمني ودعوة رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه منصور هادي فتشكل تحالف عربي لردع المتمردين الانقلابين واستعادة الشرعية اليمنية.

 وقبل ذلك كانت مقاومة شعبية في طور التشكل في كل المحافظات لطرد المتمردين من مناطقهم, وبعد انطلاق عاصفة الحزم بدأ تشكيل جيش وطني مدرب اشرف التحالف على انشائه إضافة لتغطية الطيران وقصف التعزيزات الحوثية.  
وصارت قناعات اليمنين في انه لا حل الا عودة الدولة سواء بالحسم العسكري او المفاوضات بشروط نزع السلاح وعودة الدولة وتطبيق القرارات الدولية وتنفيذ المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل الذي يلبي طموحات الشعب اليمني والذي دعمته دول الخليج العربي والاقليمي والدولي.

ولكن الاهم ان الاوضاع الاقتصادية والمعيشية تدهورت بشكل كبير بسبب الانقلابين الذين سيطرو على كل موارد الدولة وحرموا الشعب من حقوقه بل وسرقوا المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية.  
المجتمع الدولي  اصبح يتحدث عن نتائج المشكلة ولم يلتفتوا للمتسبب في هذه الحرب لانهم جزء من هذه المشكلة التي اوصلت الاوضاع الى هذه النتيجة.
وبالعودة للحوار ونزع السلاح من ايدي الانقلابين وعودة كامل اركان الدولة لمفاصلها من هنا يمكن البحث عن افضل الحلول التي تقوم على تغيير النموذج التي ادى إلى الصراع منذ البداية مع التركيز على السبب الذي ادى الى الصراع. 


قضايا وآراء
انتصار البيضاء