مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب    

السبت, 20 أغسطس, 2016 01:40:54 صباحاً

لا يساوي موقع المكلكل الذي تحرر اليوم - بأهميته الاستراتيجية - شسع نعل شهيد من المقاومة .. لكنها الكرامة، التي فضل الله بها بنو آدم على غيرهم، لكنها الحرية التي جبل عليها الإنسان بالفطرة ويحاول العبيد من أشباه البشر وفاقدي الرجولة استباحتها؛ لأجل سادتهم المدنسين.
لله ما أقسى قهر الرجال وما أحر نيرانه !
وجع صامت يبكي الجماد .. بكاء جاف يستعصي على الأعين .. آهات تحرق الجليد .. و غصص تعجز وحدات الأحجام عن قياسها ..
حينما يستفرد الحزن بدواخل الإنسان، ويعبث القهر بها، ليحيل قلبه إلى صالة عزاء تتحمل كل الكمد الذي تحمله أم فقيد وجموع المعزين ؛ بكميات قد تذوب بسببها جبال شاهقة لهول الحمل ولعظمة الوجع المدفون..!
لكن، عزاؤنا فيهم أنهم شهداء عند ربهم، جيران للأنبياء والصالحين، بعد أن رحلوا مدافعين عن أنفسهم وكرامتهم و حق الآخرين في الحياة .. في معركة الدفاع عن الوطن المستباح من أشباح الانقلاب الذين أحالوه إلى سعير تلسع أبناءها وتبتلع فلذاتها.
" لا كانت حياة بلا كرامة ولا كانت دنيا بلا حياة " ..
سنفرح بالانتصارات التي حققتموها؛ رغم طوفان الحزن الذي يجتاحنا؛ لرحيلكم ..
يقف الوطن باكيا وهو يودعكم ، بينما ترحلون والبسمات تزين وجوهكم ؛ لانتصاركم لأنفسكم بالشهادة، وقبلها لانتصاركم للمظلومين ؛ بدحر عبيد الحوثي وأقزام المخلوع وإلحاق الهزيمة بجحافل الجرم والانقلاب.
ارتقوا فأنتم الشهداء .. و اتركونا هنا في الأسفل نكمل المسير الذي بدأتموه، فإما انتصرنا أو التحقنا بكم .. والنصر قادم قادم.


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ