وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية     تصريحات تصعيدية للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات رافضة لقرارات الرئيس هادي     تقدم كبير للجيش بجبهة مأرب ضمن خطة هجوم لاستعادة مواقع استراتيجية     ‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت     مركز دراسات يكشف عن خسائر مهولة لقطاع الاتصالات باليمن منذ بداية الحرب     الحكومة تدعو مجلس الأمن إدانة الحوثيين بعد تورطهم بحادثة استهداف مطار عدن     الحكومة اليمنية تعلن نتائج التحقيقات في حادثة استهداف الحوثيين لمطار عدن بالصواريخ     مسلسل ويوثق الدولة الرسولية في تعز     النواب الأمريكي يصوت لصالح قرار عزل ترامب تمهيدا لإنهاء مستقبله السياسي     مشروع استراتيجي جديد.. محافظ شبوة يفتتح ميناء "قنا" النفطي والتجاري    

السبت, 18 يونيو, 2016 01:46:10 صباحاً


يوحي وهم ثقيل في أذهان غالبية شيوخ الدين إليهم أن رسالتهم الأساس هي حراسة فضيلة المجتمع وإكسابه صبغة الله ثم الضرب صفحاً عن باقي همومه ومشكلاته الكبرى.
 
وشيوخ الدين أيضاً كالمثقفين والسياسيين والصحفيين والنشطاء المدنيين أفصح كثيرون منهم عن انتهازية تجاري تلك المقترنة غالباً بالسياسة.
 
فمثلما عرًى الامتحان اليمني الراهن لفيفاً واسعاً من ذوي القناعات الطائفية والجهوية أو أصحاب الرغبات الانتهازية المحضة، كذلك فعل بشيوخ دين كثيرين لطالما سخروا من نظراء لهم أداروا ظهورهم للشأن العام وحصروا اشتغالهم في مسائل فقهية محدودة.
 
لكن حين تعرضوا لأول امتحان, سقطوا فيه مؤثرين أوهامهم الثقيلة ومصالحهم الخاصة وسلامتهم.
 
في صنعاء مثلاً، احتفظ خطباء مساجد وأئمة بمنابرهم ومحاريبهم. وبواسطة الاستماع إلى ما تنقله مايكرفونات تلك المساجد, يمكن فهم المقايضة التي عقدها الحوثيون مع هؤلاء؛ دعوة قصيرة بهلاك آل سعود هي الثمن الذي يمكن لأي إمام مسجد أو خطيب أن يسدده مقابل الاحتفاظ بمنبره.
 
ولا يمكن تصور أن قبول الوعاظ بهذه المقايضة ناشئ من فراغ، بل إن وراءه مصالح مادية يتحصل عليها معظم خطباء المساجد وأئمتها تتوزع بين مساكن لهم ملحقة بالمساجد ورواتب من وزارة الأوقاف, ولو أنها رمزية, وعطايا متنوعة من جمعيات خيرية.
 
علاوة على ذلك، لهؤلاء مصلحة أكثر شمولاً تكمن فيما يعدونها "رسالة" إذ احتفاظهم بتلك المنابر يعني لهم مواصلة صوغ المجتمع وإسباغ صبغة الله عليه ولا يهم بعد ذلك أن يضعوا أيديهم في يد القاتل المجرم الذي يشن الحرب على هذا المجتمع ويدمر وشائجه ويبدد ألفته.
 
ذلك أن واعظ السلطة كلما أخفق في احترام الذات إثر جبنه عن الصدع بكلمة حق في مواجهة بطش الحاكم وظلمه وفساده يتحول إلى جاسوس على خصوصيات المجتمع بدعوى حماية أخلاقه.


تصويت

لماذا اعترض #الحزب_الاشتراكي و #التنظيم_الناصري على #قرارات_الرئيس_هادي الأخيرة؟
  لأن القرارات ليس لصالحهم
  لأن القرارات مخالفة للقان
  مناوئة لحزب سياسي أخر


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ