محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب     في محراب الشهيد الزبيري     مناطق نفوذ الحوثيين. موسم البسط على أموال الأوقاف مستمر     لماذا يستهدف الحوثيون المغنيين في الأعراس؟!     رئيس حزب الإصلاح في أقوى تصريح من نوعه حول اتفاق الرياض    

الجمعة, 17 يونيو, 2016 04:12:46 صباحاً

ماهذه إلا قلة حياء في شارعنا العزيز "المغتربين" قد النسوان يشربين شاهي بالبوفية وياكلين خبز طاوة، الله يرحمك يارجالة .. كيف قلت لي يا شيخ عبدالله يشربين شاهي أحمر وإلا حليب؟ هو لازم تحدد نوعية الشاهي على شأن نعرف نتصرف ونعرف مالنا وما علينا، الله المستعان بس عليك يا صاحب البوفية كيف تبيع شاهي للنسوان أقل شيء قول لهن روحين بيتكن وإلا ما معكن بيت، افرض مثلا يعني أنهن من حق هذين الأيام إلي متعودات على اندومي وشبس وما يعرفنش يصلحين شاهي، علمهن يا صاحب البوفية سر صناعة الشاهي رجاء وبلاش احراجات..
وبحسب منشور شيخنا عبدالله احمد علي العديني خطيب جامع النور بتعز فإنه ليس مستبعدا أن يتم تشغيل فتيات في نفس البوفية المذكورة، وقد دعا شعبنا في شارع المغتربين لزيارة البوفية لمراجعة صاحبها عن هذا السلوك المشين، إن قبل صاحب البوفيه بعدم السماح للنساء بشرب الشاهي عنده كان بها، وإلا فإن البوفيه وصاحبها ربما سيكونان في حكم العدم، وبهذه الطريقة سيتم تغيير المنكر.
إعلاميات يشربن الشاي مع زملاء لهن في مكان عام والناس يسمعون ويرون، هذه كل القصة فما المشكلة؟
المشكلة أبعد مما تتصورون جميعا شارعنا المسمى بشارع المغتربين وهو امتداد لشارع التحرير في مدينة تعز، بعد عودة المغتربين من الخليج في عام 90 قاموا ببناء مساكنهم في هذا الشارع والحارات المجاورة، كانت الأراضي رخيصة وفيه متسع، والمغتربين معظمهم من القرويين الذين هاجروا إلى الخليج ومعظمهم من المناطق القريبة لتعز العدين وشرعب والمخلاف، تأثروا في السعودية بالخطاب السلفي وعادوا أيام نشوء الإصلاح - الذي لم يكن حزب سياسي بحسب تعريف أولياء الله الشيخ الزنداني حفظه الله وجماعته المقربين ، وإنما تجمعا للخيرين من كل القطاعات الإسلامية إخوان مسلمين وسلف صالح ورجال خير ودعوة وتجار وقبائل ورجال أمن غيورين على الله ورسوله- وتاثروا بخطاب الإصلاح أيضا، وهو خطاب أقرب للقروية والقبيلة من التمدن.
الشيخ عبد الله هو شيخنا ومربينا الفاضل ولا نقول في حقه شيئا أبدا، لكن خطابه الذي طالما أحببته في التسعينات قد بقى على ماهو ولم يتغير.
كنت من رواد مسجد النور ومكاني معروف في الصف الأول تحت الشباك مباشرة في الجهة اليمني، حيث يجلس أصدقائي وبلدياتي الذين تعرفت عليهم في المدينة التي استضافت قرويا جديدا في شارع المغتربين، لم تفتني خطبة جمعة للشيخ وكنت أتضايق من غيابه النادر لم تكن تروقني خطب شيخنا عبد الرحمن قحطان، ولا خطب عبد المولى الصبري ولا خطب عبد القوي حسان وهما من أصدقائي الطيبين فخطبة الشيخ عبدالله لها مذاق خاص.
تغيرت الظروف ودخلت البلد في صراعات وحوارات جديدة وظل شيخنا يحافظ على خطابه القوي الجبار، ودخل حزبنا - الي مش حزب بحسب تعريف الناس الي فوق وهم قريبين من ربنا أكثر مننا- في أتون صراع وحوار أخر يفوق توقعاتنا نحن القروين في شارع المغتربين، لكنه لم يكن كذلك بالنسبة للحبيب الشهيد الأستاذ صادق منصور الذي اغتالته اجهزة علي صالح في تعز عام 2014 ، كان قريبا من الرجل الوحيد الذي يعمل في السياسة داخل الإصلاح ويعرف التجمع اليمني للإصلاح بأنه حزب سياسي وهو المختطف محمد قحطان فرج الله كربه، ولذا كان الحوار بالنسبة لهما والدخول في تحالف مع الاشتراكي واحزاب اليسار وأحزاب الإمامة شيء طبيعي وضروري لتلك المرحلة.
كان اللقاء المشترك وليدا لمرحلة صراع سابقة بين الأيديولوجيات العتيقة وحرب طاحنة في المناطق الوسطى وشرعب، وكان بحسب عبده محمد سالم أن الشيخ صالح البيل قد مهد لظهور اللقاء المشترك قبل ظهوره بسنوات في المناطق الوسطى، وكان هناك حماس واندفاع للحوار الذي تأخر كثيرا بين الإصلاح والاشتراكي عند العديد من القيادات في تعز واب، وهذا يلغي فرضية أن قحطان هو الوحيد الذي يعمل في السياسة بين اعضاء حزبه.
ما يهمني قوله هنا أن شيخنا ونائبنا في البرلمان العديني لم يرق له هذا الائتلاف، وهذا من حقه فالحرية للجميع، وظل خطابه قبل الثورة معاديا للمشترك، وقدم هو وآخرين نصائح للحزب، في رمضان 2010 سمعت شيخنا يتحدث بامتعاض عن المشترك، التقيت بشيخنا وأستاذنا الاحب إلى قلبي احمد القميري وسألته كم دورة سياسية أقامها الحزب لأعضائه في البرلمان، قلت له ليس معقولا أن يكون خطاب النواب أبعد عن السياسة وعن الحزب ورؤاه الجديدة وضربت له المثل بنائبنا في البرلمان عن الدائرة 35، قال لي سينقل الأمر بعد العيد للحزب.
جاءت الثورة في 2011 ولم أعرف مشاركة نائبنا فيها وهل كان معها ام لا، لكن رأيه في الحوار الوطني ومخرجاته كان قد وصل الى مسمعي، فقط أضيف هنا أن شيخنا عبد المجيد الزنداني قد وضع مقترحا أن تكون الشريعة هي سقف الحوار، فكرة الشريعة لم ترقني كواحد من "الموفمبيكيين" على حد وصف صديقي القديم رياض الأحمدي لي، لكن وجود سقف للحوار راقني كثيرا، ليس من المعقول دخول حزب طويل عريض في حوار وهو لا يمتلك مشروعا أو كما سماه الشيخ الزنداني سقفا.
مخرجات الحوار كانت مناسبة إلى حد ما، لكن كل ما دار في الحوار لم يبشر سوى بهذه الفوضى، ادركت ذلك من متابعتي للنقاشات، وعرفت ان بنعمر قد فخخ الحوار بالمنظمات المشبوهة التي روجت للانقلاب قبل حدوثه، وعندما عدت للبلد في 2014 أدركت أن شيخنا العديني حفظه الله كان محقا في بعض شكه من المشترك والذي لم يكن سوى فخ أخر خدع شعبنا وليس حزبنا فقط، ناس جمعتهم احقادهم ضد صالح وسلموا البلد للحوثي واتهموا صالح بالأمر، هذه خلاصة الفخ والمعادلة، وظل الإصلاح وحيدا كيوسف في البئر.
الشيخ عبدالله كل همه الشريعة وأن تكون المصدر الوحيد للتشريع وهناك من يتبنى هذا الرأي ، لكن انقلاب الحوثي خلصهم من مخالفة الله ورسوله وعدم تحكيم الشريعة، وانقذهم من ورطة الاستتفتاء على الدستور والذي كان سيحصد الموافقة بلا ادنى منازعة فشعبية الدولة الاتحادية كانت كاسحة.
كان الحوثيون قد سيطروا على اب وقد وصلوا إلى القاعدة حدود تعز وخطاب شيخنا العديني مازال متراخيا عن الحديث عنهم ربما رأى فيهم زيود سيطبقون الشريعة، وهو من أصحاب شعار " إيصال الحكم إلى أيدي المؤمنين أو إيصال الإيمان إلى قلوب الحاكمين" لذا مافيش فرق عنده إذا حكموا أو انقلبوا على الحكم وعلى مخرجات الحوار القريبة من الكفر بأحقية الشريعة في الحكم المطلق.
ضحكت وقت خطبة الجمعة والشيخ على منبرة وهو يروي لنا نحن المؤمنين مقال سيء لمروان الغفوري الذي تطاول على الرسول بحسب الخطبة العصماء للشيخ، والذي أكد أن هذا المروان "خلق مدري نطل من مجرى البول" .. اللعنة هذا منبر الجامع الذي أحببته قد تحول وتبدل بعد مغادرتي كثيرا، وارتفع صوتي ضاحكا وقت الخطبة، كنت أعلم أني لن أحصل على أجر الجمعة كاملا، لكني لن أحمل وزر الجمعة والخطاب الرديء الذي قاله للاسف شيخنا ومربينا الفاضل.
للآسف انحدر خطاب شيخنا ولا أحد يراجعه، البلد في حرب وتعز في حصار، والشباب في حالة لا يعلمها إلا الله وهو سيخصص خطبة الغد عن الاعلاميات شاربات الشاي في البوفية، سامحنا يا شيخنا فخطبتك باطلة من الآن، لأن اعتراضك قروي لا شرعي وكثير من قرويي شارعنا ينظرون للأمر بطبيعتهم القروية التي تحدد العيب، ويتسلل الوهم إلى اذهانها أنه حرام في حرام، بلا دليل، المكان عام يا شيخي أين ستذهب من قول الله تعالى " لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا" وأين ستذهب من الله إن حصل مكروه لصاحب البوفية؟
لا أعرف منهن الاعلاميات شاربات الشاي والا كنت ساعزمهن هن وزملائهن شاي عند امي عندما اعود، بس أمي لا تصنع الشاي بطريقة تعجبني، وكنت قد تعودت على شرب الشاي على ضفاف السائلة عند الشيباني، ربما اعزمهن هناك على نبيذ الغيوم وهو شراب احله الله لي لا أفطر إلا بوجوده، لا يروح حسك بعيد يا شيخي نبيذي من القهوة القادمة من جبال حراز الواقعة فوق الغيوم.
شيخ عبدالله أحب أن أقبل رأسك واقول لك أنت عبد الله ولست الله لتحكم وتقضي في شئون الناس، وشكرا .


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ