قرار جديد من القيادة السعودية دعما للتفاهمات مع الحوثي     مقاومة البيضاء تضبط شحنة حشيش في طريقها للحوثيين بصنعاء     عندما تصغر اليمن وتبدو ملحقا بالسعودية     عمنا سعيد في رحاب الخالدين     وزارة الدفاع والأركان اليمنية تنعيان مقتل عدد من الضباط والجنود     قيادي بحزب الإصلاح: تقرير "جونسون" كشف زيف التهم والأكاذيب بحق الحزب     شروط السعودية لوقف الحرب في اليمن أثناء لقاء وفد الحوثيين بالرياض     "يمنيون" من الحلم إلى التيار.. اليمني الجديد في حوار مفتوح مع الدكتور فيصل علي     جماعة الإخوان المسلمين تدعوا الأمم المتحدة التحقيق في مقتل محمد مرسي     قطر للبترول تشغل أكبر مصفاة للتكرير في العاصمة المصرية القاهرة     الرئيس اليمني يلتقي مجموعة دول العشرين ويجدد التزام اليمن بمكافحة الإرهاب     قتلى وجرحى برصاص جنود سعوديين بمعسكر العاصفة بصعدة الموالي للشرعية     صفعة جديدة تتلاقها الإمارات من عضو سابق بلجنة العقوبات التابعة لمجلس الآمن     بعد اكتشاف طريقة جديدة للشحن.. هل تعود السيارات الكهربائية للواجهة     المنتخب اليمني للشباب يفوز على سريلانكا بثلاثية نظيفة    

الخميس, 04 مايو, 2017 06:01:47 مساءً

بيان عدن المسمى كذبا ودجلا بالتاريخي, الصادر من عشرة انفار "الملايين" الذين يخافون مسيرة راجلة من تعز تهدد الأمن القومي العدني.

هذا البيان الحنان الطنان يؤكد على منح القيادة لـ عيدروس, ويفوضه باختيار من يشاء معه, مع العلم أن عيدروس هذا فشل في إدارة محافظة, فكيف يمكن أن ينجح في تأسيس دولة, أو تحقيق مطلب؟..

البيان المتخبط في رفض الشرعية للرئيس هادي, يعني خروج الجنوب من التغطية التاريخية, والدعم الإقليمي والدولي. ولو رفع هادي عنهم لحاف الشرعية لأكلهم البعوض, قبل أن يأكلوا بعضهم, ويصبحون أيتاما في فلاة يتهددهم الجوع والموت.

بالنسبة لنا في الشمال نطالب تبدي غضبا من هادي كأحد أدوات الضغط, غير أن انهيار الشرعية يعني دخول اليمن شمالا وجنوبا في حروب أهلية جديدة لا نهاية لها. وهنا يصبح الانتقال إلى زمن الحفاة العراة الجياع المتقاتلون دون هدف, وعدم القدرة على الخروج من جحر القبيلة وسيد الكهف وعباءة إيران.

ولكونه جنوبيا, ما كان يجب أن يختلف حوله اثنان في الجنوب, فهو يحاول أن يصنع لكم دولة راسخة, وحقوق معترف بها, والتنابكة الجدد رفضوا أن تهبط طائرته الرئاسية في مطار عدن أي خبل هذا ؟؟
انقذكم من بشمرجة القبائل واستعاد لكم الأرض والإنسان والدولة, وأنتم تصرون على البقاء دون غطاء, تبا لكم ولعقولكم المتنكة, وهنا تعلموا من حضرموت حتى يكون لكم قيمة.
اليمن بشماله وجنوبه بحاجة ماسة لحظياً إلى التلاحم معا للخروج من المأزق والحرب والفشل إلى رحاب الدولة الاتحادية ..دولة القانون الذي لا يظلم فيها أحد.

الرئيس جحا عليه السلام بطيء في الأداء سيئ في اتخاذ القرار, ومع ذلك ملتزم بمخرجات الحوار التي وافق عليها الجميع, ويسعى الى استعادة الدولة, ومسح الانقلاب, يستحق من الجميع على هذا الالتزام الثابت كل الشكر والتقدير والاحترام.


قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز