اليمن تهدد إيران بمقاضاتها دوليا بعد تسليم المليشيات مقارها الدبلوماسية     فرق طبية دولية تزور مأرب لإجراء عمليات مجانية وتدريب كوادر يمنية     عراقيل مفتعلة أمام عودة الحكومة إلى عدن     بيان لقيادة المنشآت يكشف زيف الاستلام والتسليم للمقار الحكومية بعدن     حملة اعتقالات بصفوف المحتجين وقطع كامل لشبكة الإنترنت بمعظم المدن الإيرانية     أزمة جديدة بعدن أثناء محاولة تنفيذ أول خطوات اتفاق الرياض     "استجابة" تختتم تدريب 20 امرأه نازحة بمأرب     مصرع قيادي حوثي ونجله بالضالع ومشرف عمليات بالبيضاء     السعودية تضغط على أمن مأرب للإفراج عن أحد قيادة الحوثيين محكوم عليه بالإعدام سابقاً     قرار جديد من القيادة السعودية دعما للتفاهمات مع الحوثي     مقاومة البيضاء تضبط شحنة حشيش في طريقها للحوثيين بصنعاء     عندما تصغر اليمن وتبدو ملحقا بالسعودية     عمنا سعيد في رحاب الخالدين     وزارة الدفاع والأركان اليمنية تنعيان مقتل عدد من الضباط والجنود     قيادي بحزب الإصلاح: تقرير "جونسون" كشف زيف التهم والأكاذيب بحق الحزب    

الخميس, 15 سبتمبر, 2016 09:38:09 صباحاً

وثيقة اعلان المبادئ، التي أعلنها حزب الاصلاح بمناسبة 26عاما على إنشائه، ليست عملية ترويجية ودعائية موجهة للاخر وان كانت تنطوي على ذلك، لكنها بمثابة إعادة استكشاف الذات وسط متغيرات عاصفة داخلياً وخارجياً ولا يكمن الفارق في السنوات فقط بين وثيقته السياسية المعلنة في عام 90 ووثيقته الجديدة 2016 .. هناك فارق الوعي وهو الاهم بين أنصاره وخصومه على السواء، فلا أحد يستحضر برنامجه السياسي عام 90 حتى بين أعضائه، بينما وثيقة 2016 سيستحضرها الجميع.

وثيقة المبادئ تعني الاصلاح كحزب فكراً وممارسة أكثر ماتعني الآخرين، الإصلاح يعرف نفسه باعتباره حزب سياسي يمني يؤمن بالانتخابات والتشارك مع كل الشركاء والقوى الوطنية والتزام إعلاء المصالح المشتركة مع الإقليم، ومكافحة الارهاب مع العالم والتمسك بالنظام الجمهوري ومخرجات الحوار الوطني واليمن الفيدرالي ضمن الدولة اليمنية ذات الهوية الاسلامية ومحيطها العربي.

ليست عملية دعائية تعني الآخر، إذ على الإصلاح أن يمارس الانتخابات الحقيقية في كل مؤسساته المركزية والمحلية وينطلق من رؤيته لأعضائه وأنصاره باعتبارهم أعضاء في حزب سياسي تنطبق عليهم حقوق العضوية دون أي معايير أخرى، ومقتضى الحزب السياسي أن تتمثل قياداته وقواعده مضمون الخطاب السياسي في منهجيته وخطابه الاعلامي.

ونفس الدلالة في أن يكون الحزب يمنياً في تمثيل المصالح الوطنية لكل أبناء اليمن، بما فيها مناهج التثقيف السياسي والوعي التاريخي بالهوية اليمنية التي تجعل كل إصلاحي على معرفة تامة بالرموز الوطنية والفكرية والسياسية اليمنية كما يعرف حياة غيره من مشاهير العالم الاسلامي.. في ذات السياق يمكن فهم وثيقة المبادئ المعلنة بما تنطوي عليه من مخاطبة الإصلاح أولاً..

بعض فرقاء السياسة أو مايمكن تسميتهم بالخصوم تجاوزاً سارعوا للتشكيك بمبادئ الإصلاح وحاكموا المختلف معه وفق إملاءات المنافسة السياسية ما يلحق ضرراً بالوعي الوطني..

فحزب الاصلاح يقدم نفسه كحزب سياسي وديمقراطي وتشاركي مع الآخر أي أنه يتمسك بالعمل السياسي والشراكة الوطنية بديلاً لأدوات العنف والهويات الطائفية القاتلة التي يراد لها اليوم أن تكون أساس الاحتراب الداخلي في أوطاننا.


قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز